الولايات المتحدة تكشف حقيقة شحنة السلاح الكبيرة في بحر العرب     32 شهيدا بقصف الاحتلال على غزة وقتيلين صهاينة بضربات المقاومة     ما الذي يحدث في القدس وما سر توقيته؟     الدراما التركية وتكثيف مواجهة الخيانة     في يوم القدس.. حتى لا تنخدع الأمة بشعارات محور المزايدة     تلاشي آمال التوصل إلى اتفاق سلام في اليمن     دول الثمان تحث الأطراف اليمنية على قبول مبادرة الأمم المتحدة لوقف الحرب     المبعوث الأممي يأسف لعدم التوصل لحل شامل في اليمن     قوات الجيش تكسر هجوما للحوثيين في الجدافر بالجوف والمشجح بمأرب     مقتل سكرتيرة سويسرية بالعاصمة الإيرانية طهران     وفيات وانهيار منازل.. إحصائية أولية لأمطار تريم حضرموت     أخاديد الوجع.. قصة طالب مبتعث قرر العودة إلى اليمن     حسن الدعيس.. شيء من ذاكرة التنوير اليمنية     محافظ مأرب يدعو للنفير العام لمواجهة مشروع الحوثي المدعوم إيرانيا     مواجهات عنيفة في مأرب ووحدات عسكرية للجيش تدخل أرض المعركة    

الاربعاء, 07 أكتوبر, 2015 08:52:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
تشهد أحياء وشوارع العاصمة صنعاء اليوم الأربعاء تحركات أمنية مكثفة وغير مسبوقة من قبل ميلشيا الحوثي وما تواليها من قوات تابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح.
 
وأفاد سكان محليون" أن انتشارا واسعا ومكثفا يجري في أحياء وشوارع العاصمة لميلشيا الحوثي وصالح".
 
وأضاف السكان" أن حركة غير مسبوقة تم ملاحظتها لأطقمهم المسلحة في الحارات والمنافذ الرئيسة منذ ساعات مساء يوم أمس حتى الأثناء، خصوصا قرب مقراتهم وأماكن تجمعاتهم".
 
وأشاروا إلى " أن الميلشيا أقدمت على استحداث نقاط أمنية جديدة في أماكن متفرقة من العاصمة، وتفتيش السيارات وبعض المارة".
 
وأكدوا " أن الميلشيا بدأت بنصب  حواجز ترابية وإسمنتية في المنافذ وأزقة الحارات والأحياء، بالإضافة إلى توزيع متارس فردية قرب المباني الطويلة والضخمة".
 
وتأتي هذه التحركات بعد تمكن الجيش الوطني مسنودا بقوات تابعة للتحالف العربي بقيادة السعودية من السيطرة على مواقع وتجمعاتهم في محافظة مأرب شرقي البلاد، وتقدمه نحو المناطق المحيطة للعاصمة صنعاء.
 
بالإضافة إلى تمكنه من التنسيق مع رجال القبائل المحيطة بالعاصمة صنعاء من الجهة الشرقية ومن جهة محافظة عمران.
 
في حين أفادت مصادر مطلعة " أن تحركات الميلشيا داخل العاصمة صنعاء جاء بعد فشلهم في استمالة رجال القائل المحيطين بصنعاء إلى صفهم، وإعلان القبائل استعدادها للقتال في صفوف الشرعية".




قضايا وآراء
غريفيث