صورة من الارشيف

السبت, 03 أكتوبر, 2015 06:51:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
مع توسع انهيارات ميلشيا الحوثي وصالح في محافظة تعز وسط البلاد، تتوافد بالمقابل التعزيزات العسكرية الضخمة لرجال المقاومة الشعبية، بعد فتح قوات التحالف العربي بقيادة السعودية خطوط إمداد.
 
وقال مصادر مطلعة " إن تعزيزات عسكرية ضخمة من قوات التحالف العربي وصلت لرجال المقاومة الشعبية في بعض جبهات محافظات تعز".
 
وأضافت المصادر " أن التعزيزات المزودة بكافة أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة وصلت منها إلى جبهات القتال الشرقية والغربية للمدينة، لإنهاء تواجد الميلشيا الحوثية وما تواليها من قوات صالح في المحافظة".
 
وأشارت المصادر إلى " أن معظم هذه التعزيزات وصلت لمنطقة الوازعية في الجبهة الغربية الحدودية مع محافظة لحج جنوب البلاد، والتي تشهد أعنف المواجهات مع ميلشيا الحوثي وقوات صالح".
 
وأوضحت المصادر " أن التعزيزات التي وصلت مزودة بدبابات ومدرعات وأفراد من الجيش الوطني من محور كرش".
 
ولفتت المصادر إلى " أن تعزيزات ضخمة أخرى في طريقها من عدن لبقية الجبهات، وأن قوات الجيش الوطني وقوات التحالف العربي عازمة على تحرير المحافظة من ميلشيا الحوثي وصالح خلال الساعات القادمة".
 
في حين أكد الرئيس عبدربه منصور هادي في وقت سابق  " أن وحدات الجيش الوطني ستعمل خلال 24 ساعة على فتح طريق إمداد إلى مدينة تعز التي يحاصرها الحوثيون منذ ستة أشهر.
 
وأضاف هادي "أن العمليات العسكرية ستستمر حتى إكمال تحرير الأراضي اليمنية وتطهير كامل المناطق من ميليشيا الجماعة وصولاً إلى مسقط رأس زعيمها عبد الملك الحوثي في جبال مران".
 
 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء