ملاحظات بعد طرح البنك المركزي فئات نقدية جديدة     الزي اليمني والآثار القديمة     سفير سعودي جديد يبدأ مهامه في العاصمة القطرية الدوحة     المجلس التأديبي بشرطة تعز يصدر عقوبات بحق عدد من الأفراد     آثار تعذيب هائلة في جثة الشاب باعوضة بأحد أقسام شرطة عدن     أسرة السياسي حسن زيد تكشف لأول مرة عن الجهة التي تقف خلف عملية الاغتيال     تقرير يوثق أبرز التعديلات الحوثية التي استهدفت مناهج التعليم الأساسي     الإمارات تخطط لعمل استفتاء بضم سقطرى وميون إليها (ترجمة خاصة)     رابطة جرحى تعز تستغرب في بيان الإهمال الحكومي     السنة والحديث مرة أخرى     الدكتور محمد الشرجبي يمثل اليمن في المؤتمر العالمي 5 لجراحة تجميل الأنف     "غريفيث" يشتكي الأطراف اليمنية إلى مجلس الأمن برفضها للسلام     اليمن تشارك بمجلس وزراء الخارجية العرب بالدوحة     شرطة جبل حبشي تضبط متهم بسرقة محويات منزل بـ٢٠ مليون     السنة والحديث.. جدلية الاتفاق والاختلاف    

صورة من الارشيف

السبت, 03 أكتوبر, 2015 05:11:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
تتواصل المواجهات العنيفة بين رجال المقاومة الشعبية وميلشيا الحوثي وصالح منذ ساعات فجر اليوم السبت وحتى الأثناء في محافظة تعز وسط البلاد.
 
وقالت مصادر محلية" إن مواجهات عنيفة دارت وما تزال تدور بين رجال المقاومة الشعبية وميلشيا الحوثي وصالح في محيط القصر الرئاسي وسط المدينة، يستخدم فيها كافة أنواع الأسلحة من الطرفين".
 
وأضافت المصادر " أن رجال المقاومة تمكنوا خلال المواجهات من الاقتراب بشكل ملحوظ من القصر الرئاسي، بعد سيطرتهم مساء أمس على مدرسة صلاح الدين المطلة على القصر الجمهوري ومبنى البنك المركزي المقابل للقصر".
 
وأشارت المصادر إلى " أن رجال المقاومة يشنون هجمات شرسة من مختلف الجهات على القصر، وأنهم أربكوا الميلشيا جراء هجماتهم المتتالية، ما أسفر عن مقتل 26 مسلحا حوثيا وجرح 31 آخرين خلال مواجهات الــ 12 الساعة الماضية في مختلف جبهات تعز، وخصوصا جبهات القصر وجبهة الجحملية العليا والدحي".
 
تزامن ذلك مع تكثيف مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية غاراتها الجوية منذ ساعات الفجر الأولى وحتى ساعات ظهر اليوم السبت بحسب المصادر.
 
وبحسب المصادر" فقد شنت مقاتلات التحالف نحو أكثر من 29 غارة جوية، استهدفت مواقع وتجمعات الميلشيا في تبة السلال، وثعبات، والستين، ومفرق الذكرة، وسد العامرة".

كما استهدفت بــ 6 غارات مواقع الميلشيا في جبهة الضباب غرب المدينة، وشنت غارات أخرى على منطقة الجحملية، والقصر الرئاسي، ومنطقة الزنقل التي تشهد أعنف المواجهات.
 
واستهدفت المقاتلات أيضا منازل موالين للميلشيا وأخرى تتمركز فيها، منها بيت رشاد العليمي الجحملية، ومنزل عبد الباري الجنيد، منزل نجيب مهيوب، و"فلة" محمد سيف المقاول.
 
ووفقا للمصادر "فقد أسفرت الغارات عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من المسلحين الحوثيين وقوات صالح، بالإضافة إلى تدمير مخازن للأسلحة وآليات ودبابات".
 
وفي باب المندب غرب المحافظة، كثفت مقاتلا التحالف العربي غاراتها على مواقع وتجمعات ميلشيا الحوثي في منطقة المخأ ومحيطها والطرق المؤدية إليها، تمهيدا للقوات البرية التابعة للجيش الوطني وقوات التحالف لاقتحامها وتحريرها من ميلشيا الحوثي وصالح.
 
إلى ذلك قام نائب رئيس الجمهورية رئيس الحكومة خالد بحاح بزيارة باب المندب بعد أيام من تحريره من ميليشيا الحوثي وقوات صالح.
 
وكانت قوات التحالف أعلنت قبل نحو يومين تحرير مضيق باب المندب الاستراتيجي، وكذا جزيرة "ميون"، من يد الحوثيين وقوات صالح.
 
 




قضايا وآراء
غريفيث