قراءة في مغالطات العلامة محمد الوقشي حول نظرية المذهب الزيدي     تراجع مخيف للحوالات الخارجية بسبب كورونا وإجراءات جديدة اتخذتها دول الخليج     الدفاع والداخلية يستعرضان تفاصيل تنشر لأول مرة حول خلية سبيعان بمأرب     ذكرى استهداف معسكر العبر.. التدشين الأول لاستهداف اليمنيين باسم الضربات الخاطئة     تشويش قيمة الحب     الإمارات وأدواتها وقوات الساحل في مهمة إسقاط تعز من الداخل     حجرية تعز: اختزال عميق للشخصية اليمنية العتيدة     اختراق إلكتروني يتسبب بحريق في إحدى المنشآت النووية وإيران تتوعد بالانتقام     كيف دربت بريطانيا طيارين سعوديين شاركوا في استهداف مواقع مدنية في اليمن؟     طلاب يمنيون في الصين يناشدون الحكومة سرعة التدخل لإجلائهم     شيخ المقاصد يفند خرافة الصلاة على الآل في الكتاب والسنة     لمحات من تاريخ الإمامة.. مذهب لإذلال اليمنيين     بسبب خلاف مع النظام السابق.. مهندس معماري يظهر بعد تغيبه بأحد سجون صنعاء لـ35 عاما     الرئيس هادي في أول ظهور منذ سنوات رافضا مبادرة سعودية جديدة لتعديل اتفاق الرياض     تقرير حقوقي مشترك يكشف عن حالات التعذيب حتى الموت في السجون اليمنية    

الأحد, 20 سبتمبر, 2015 09:43:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
وصف مدير مركز المراقبة الصحية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة عبدالغني المالكي الكاميرات الحرارية الموزعة في المطار، بأنها غير مجدية في الكشف عن الحالات المصابة بفيروس كورونا.
 
وأكد المالكي لـ"الوطن"، توفير فرق طبية متخصصة في المطار لإجراء المناظرة الميدانية اللازمة وغرف عزل للحالات التي يشتبه في إصابتها بكورونا، قبل أن يتم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج.
 
وكشف المالكي  أن الكاميرات الحرارية غير مجدية في الكشف عن الحالات المصابة بفيروس كورونا، لأن هناك أعراضا أخرى غير ارتفاع درجة الحرارة، ولا يمكن معرفة تلك الأعراض إلا عن طريق المناظرة الميدانية من قبل الأطباء المختصين.
 
وأضاف: "فيما يخص حجاج الداخل، فإن الاحتياطات اللازمة قد تم العمل بها من قبل مركز المراقبة الصحية بالصالة السعودية، فخصصت فرق طبية لإجراء المناظرة الميدانية، وهناك 23 طبيبا يعملون على ذلك، إضافة إلى دورهم في توزيع المطويات التوعوية لتثقيف الحجاج والعاملين بخصوص الصحة العامة".
 
وتتضمن خطة المطار في حال وجود حالات يشبه في إصابتها بكورونا، وجود غرفة لعزلها بالمطار ثم نقلها عن طريق مسار آمن بعيدا عن الحجاج، إلى المستشفى المخصص لتلك الحالات لتلقي العلاج والمتابعة.
 
وأكد المالكي أن الفرق الطبية توزع المطهرات والمطويات التوعوية على حجاج الخارج والداخل، مبينا أنه لم يكتشف حتى أمس أي مرض وبائي أو اشتباه بفيروس كورونا، أما ما يخص المطويات التوعوية لحجاج الخارج فتمت طباعة مطويات بكافة اللغات وتوزيعها على كل بعثة حج تصل للمنفذ الجوي، وهي مدونة باللغات الأفريقية والفرنسية والكردية والإنجليزية والفارسية والهندية والإيطالية وغيرها.
 
وأشار إلى أن عدد الحجاج القادمين من الخارج بلغ حتى أمس 775 ألفا، فيما بلغ من تم إعطاؤهم العقار الوقائي 96.281 ألفا، كما بلغ عدد الذين طعموا ضد شلل الأطفال 200.719 ألفا.
 




قضايا وآراء
الحرية