المقاومة الفلسطينية تصنع معادلة جديدة للصراع في المنطقة     طفلة بحالة حرجة بقصف للحوثيين على مدينة تعز ليلة العيد     مصرع عشرات المسلحين الحوثيين في جبهتي المشجع والكسارة بمأرب     "غريفيث" يقدم إحاطة أخيرة لمجلس الأمن حول اليمن بعد تعينه بمنصب جديد     الولايات المتحدة تكشف حقيقة شحنة السلاح الكبيرة في بحر العرب     32 شهيدا بقصف الاحتلال على غزة وقتيلين صهاينة بضربات المقاومة     ما الذي يحدث في القدس وما سر توقيته؟     الدراما التركية وتكثيف مواجهة الخيانة     في يوم القدس.. حتى لا تنخدع الأمة بشعارات محور المزايدة     تلاشي آمال التوصل إلى اتفاق سلام في اليمن     دول الثمان تحث الأطراف اليمنية على قبول مبادرة الأمم المتحدة لوقف الحرب     المبعوث الأممي يأسف لعدم التوصل لحل شامل في اليمن     قوات الجيش تكسر هجوما للحوثيين في الجدافر بالجوف والمشجح بمأرب     مقتل سكرتيرة سويسرية بالعاصمة الإيرانية طهران     وفيات وانهيار منازل.. إحصائية أولية لأمطار تريم حضرموت    

صورة من الارشيف

الأحد, 20 سبتمبر, 2015 06:53:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
تقترب قوات الجيش الوطني المدعومة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية اليوم الأحد من السيطرة على سد مأرب التاريخي الواقع في مديرية الوادي، غرب المحافظة، بعد سيطرتها على المواقع المحيطة بالسد.
 
وقالت مصادر محلية" إن القوات الشرعية المسنودة بقوات التحالف العربي تسارع من تقدمها خلال المواجهات العنيفة مع ميلشيا الحوثي وصالح، مسنودة بقصف الطيران والهجوم التوعي والتكتيكي على مواقع الميلشيا".
 
وأضافت المصادر " أن القوات الشرعية تحكم حصارها الشديد على ما تبقى من مواقع وتباب تحت سيطرت ميلشيا الحوثي وقوات صالح، بعد تمكنها في الساعات الماضية من السيطرة على مواقع التبة الحمراء ومواقع محيطة بها".
 
وأشارت المصادر إلى أن مواجهات عنيفة تدور في الأثناء في الجبهة الغربية، حيث تتكبد الميلشيا أكبر الخسائر في الأرواح والعتاد.
 
إلى ذلك أكد محافظ مأرب سلطان العرادة وعدد من مشايخ وأعيان القبائل "أن رجال الجيش الوطني والقبائل المدعومين بقوات التحالف، يحققون تقدما ملموسا على جميع الجبهات في المحافظة، ويكبدون الانقلاب خسائر في الأرواح والعتاد.
 
وقالوا لــ" عكاظ" " إن الأيام القليلة القادمة ستكون حاسمة لمصلحة الشرعية، التي تخطط حاليا لفتح معابر آمنة للدخول إلى صنعاء وتخليصها من سيطرة المتمردين، متوقعين تحرير صرواح والجفينة والسد خلال أيام.
 
وأفاد الشيخ سلطان العرادة" أن القوات اليمنية والمقاومة مسنودة بقوات التحالف، التأمت بشكل حقيقي وأن مواجهات الأيام الماضية كانت بمثابة جس نبض للانقلابين لمعرفة مواقعهم وإخراجهم من جحورهم، مشيرا إلى أن هذه المواجهات كبدت المتمردين خسائر كبيرة".
 
وشدد العرادة على ضرورة تضافر جهود الشرفاء من أبناء المحافظة لطرد الغزاة وملاحقتهم وإعادتهم إلى جحورهم وتخليص اليمن من شرورهم، وأوضح العرادة أن كثيرا من مواقع الحوثيين على أطراف مأرب سقطت خلال الساعات القليلة الماضية وأصبحت تحت سيطرة المقاومة، مؤكدا أن جبهات صرواح وسد مأرب والجفينة ستصبح خلال فترة قصيرة تحت السيطرة بالكامل.
 
في حين أشار رئيس تحالف قبائل مأرب الشيخ صالح لنجف، إلى أن النجاحات التي تحققها القوات اليمنية واللجان الشعبية التي تتلقى دعما مباشرا برا وجوا من التحالف، أدخلت الرعب في نفوس الحوثيين والمخلوع.
 
وأضاف "إنهم يحاولون تغطية فشلهم وضعفهم باللجوء إلى زرع الألغام في المواقع التي يتمركزون فيها لإعاقة أي تقدم لقوات الشرعية، إلا أن هذا لم يتحقق لهم، بعد أن استخدمت أفضل الأجهزة والمعدات لنزع الالغام".
 
وأكد  لنجف  "أن كثيرا من مواقع كانت بحوزة الحوثيين أصبحت تحت سيطرتنا، ودعا جميع القبائل وأهالي مأرب إلى التكاتف لمواجهة المتمردين".
 
 بدوره، أوضح  الشيخ عبدالله بن غريب " أنه تم طرد الانقلاب من مواقع استراتيجية على أطراف المحافظة كانوا يسيطرون عليها، مشيرا إلى أن تواجد العصابات الحوثية في بعض المواقع أصبح مسألة وقت، وأن الأيام القليلة القادمة ستشهد تنفيذ عمليات نوعية ستحرر الجفينة وصرواح وسد مأرب".
 




قضايا وآراء
غريفيث