ما حقيقة التوجه لتحييد خيار الانفصال جنوب اليمن؟     استهداف جديد بإيعاز إيراني لقاعدة عسكرية بأبوظبي والإمارات توضح     استهداف الحوثيين لأبوظبي يعكس الهشاشة في الدفاعات الجوية لدى دول التحالف     ضربات جوية للتحالف على صنعاء هي الأعنف منذ سنوات     عصابة مسلحة تقتل منير النوفاني وجماعة الحوثي تماطل بالقبض على القتلة     صراع الحوثية والأقيال بين التحدي والاستجابة     تشديد الخناق على الحوثيين في مأرب بعد تحول سير المعركة من الدفاع للهجوم     هل كتب عبدالله عبدالعالم مذكراته؟     شرطة تعز تضبط متهم بانتشال حقائب نساء     كيف خدع الغشمي عبدالله عبدالعالم     أحداث 13 يناير.. إرهاب حزبي مناطقي بلباس ماركسي     إيران تبادر لعودة التواصل مع السعودية والأخيرة تواصل وقف التصعيد الإعلامي     انتهاكات مروعة لحقوق الإنسان في اليمن والأمم المتحدة تواصل إخفاء الفاعلين     بعد تعطيله لـ 7 سنوات.. هبوط أول طائرة في مطار عتق     جماعة الحوثي تُمنح 6 ساعات لمغادرة آخر منطقة بشبوة    

صورة من الارشيف تعبيرية

الثلاثاء, 25 أغسطس, 2015 04:23:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات خاصة
تتواصل الاستعدادات العسكرية في محافظة مأرب شرقي البلاد المرتبطة مع حدود العاصمة شرقا، والتي تهدف إلى خوض معركة التحرير الكاملة من ميليشيا الحوثي المسنودة بقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.
 
والذي أكدته مصادر محلية في مأرب " إن تدفقا كبيرا يجري منذ ثلاثة أيام لآليات عسكرية حديثة ومتطورة من راجمات صواريخ ودبابات ومدرعات، بالإضافة إلى جنود كثر، تأتي ضمن خوض معركة التحرير الأخيرة للعاصمة صنعاء، بعد تطهير محافظة مأرب".
 
وأكد مصدر آخر قبلي "إن هذه التعزيزات العسكرية المستمر منذ 3 أيام إلى محافظة مأرب المحاذية لمحافظة صنعاء وسط اليمن، يهدف إلى خوض معركة فاصلة ضد ميليشيا الحوثي وصالح المتمردة".
 
ونقلت "سكاي نيوز" عن الشيخ صالح الأنجف رئيس تحالف قبائل مأرب، "إن قوات من الجيش معززة "بخبرات ودعم لوجيستي من دول التحالف تواصل تدفقها إلى مأرب لخوض معركة فاصلة"، مضيفا "إن مطار صافر بات جاهزا لاستقبال الطائرات".
 
وكانت قد أشارت مصادر مطلعة في وقت سابق" إلى أن نحو 25 ألف جندي يمني يتدربون في السعودية، يستعدون لخوض معركة فاصلة في صنعاء، ضد مليشيا الحوثي وأتباع الرئيس السابق علي عبدالله صالح".
 
يأتي ذلك بالتزامن مع وصول قوة سعودية خاصة إلى مدينة عدن عاصمة اليمن المؤقتة للمشاركة في تأمين المحافظة وبقية المحافظات المحررة من الهجمات الإرهابية بحسب مصدر عسكري.
 
وأضاف المصدر في تصريح لــ"الشرق الأوسط" بأن قوة عسكرية سعودية خاصة وصلت عدن لمشاركة الأجهزة المعنية في الحفاظ على الأمن في كافة المحافظات الجنوبية المحررة ولوضع استراتيجية الدفاع الذاتي عن المدينة من الهجمات الإرهابية".
 
ولفت المصدر إلى "إن وجود هذه القوة في هذه المرحلة سيدعم القطاعات الحكومية في وضع خططها المستقبلية لعدن وللمحافظات التابعة لها إقليميا".
 
وأشار إلى أن وجود هذه القوة سيكرس دور المقاومة والقوات الموالية للشرعية في إكمال عمليات التحرير دون التراجع لتأمين المناطق المحررة.
 
إلى ذلك قالت مصادر صحفية اليوم الثلاثاء" إن طائرات التحالف ألقت على العاصمة صنعاء آلاف القصاصات الورقية دونت عليها رسائل نصية تخاطب فيها منتسبي القوات المسلحة والأمن والقوات الموالية للحوثي مطالبة إياهم بالانضمام إلى القوات الموالية للشرعية.
 
وقالت المصادر "إن المنشورات جاءت في وقت كثر فيه الحديث عن معركة تحرير صنعاء ، خاصة بعد أن توافدت المئات من الآليات والعربات العسكرية والدبابات التابعة لقوات التحالف إلى محافظة مأرب التي تبعد عن العاصمة صنعاء حوالي 175 كيلو.
 
وحول استعدادات وتأهب قوات الإنقلاب في العاصمة صنعاء أكدت المصادر" إن عناصر عسكرية موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح انتشرت في محيط شارع صخر متنقلة بين المنازل والمحلات التجارية مطالبة إياهم بالخروج منها في أقرب وقت ممكن وخلال فترة لا تتجاوز خمسة أيام لخطورة المرحلة القادمة".
 
 



قضايا وآراء
انتصار البيضاء