الأحد, 23 أغسطس, 2015 06:07:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
حصلت دولة الإمارات على عضوية مجلس إدارة "مركز اتلانتا" الذي يعتبر واحداً من أربعة مراكز عالمية تابعة لـ "الاتحاد الدولي للمشغلين النوويين"، إثر التصويت بالإجماع على تعيين الرئيس التنفيذي لـ "مؤسسة الإمارات للطاقة النووية" المهندس محمد إبراهيم الحمادي، ممثلاً للدولة.
 
وتتمثل مهمة "الاتحاد" في مساعدة الشركات المعنية في عمليات الطاقة النووية التجارية للوصول إلى أعلى معايير السلامة الممكنة من طريق تبادل المعلومات وتطبيق أفضل الممارسات.
 
وتعتبر "مؤسسة الإمارات للطاقة النووية" عضواً فاعلاً في الاتحاد منذ العام 2010، وتشارك دورياً في ورش العمل والفاعليات والبرامج التدريبية التي ينظمها.


وأشار الحمادي إلى أن "الإمارات تحرص على تطوير برنامجها النووي السلمي بالاعتماد على أفضل الممارسات والخبرات في قطاع الطاقة النووية العالمي، وارتبط برنامج المؤسسة منذ إطلاقه بشبكة واسعة من المنظمات الدولية التي تضم أفضل الخبراء".
 
وأضاف أن "التعيين دليل الى ثقة المجتمع الدولي بالبرنامج النووي السلمي الإماراتي".
 
يذكر أن عمليات الإنشاء في مجمع براكة للطاقة النووية تسير على نحو آمن وحسب الجدول الزمني المحدد وستوفر حوالى 5.600 ميغاواط من الطاقة الكهربائية لدولة الإمارات، ومن المقرر تشغيل المحطة الأولى في العام 2017.
 




قضايا وآراء
مأرب