شرطة جبل حبشي تضبط متهم بسرقة محويات منزل بـ٢٠ مليون     السنة والحديث.. جدلية الاتفاق والاختلاف     مجزرة جديدة في مأرب بصواريخ وطائرات مسيرة أطلقها الحوثيون     أطفال مأرب في تضامن مع أسرة الشهيدة "ليان"     الحوثيون مشروع للموت وبرنامج للحرب لا للسلام     حصيلة نهائية لمجزرة استهداف الحوثيين لمحطة في مأرب بصاروخ باليستي     حادث مروري مروع ينهي عائلة كاملة في محافظة لحج     سفير الإمارات في خدمة "الإخوان"     قراءة في تأزم العلاقات بين واشنطن واسرائيل     قناة بلقيس تعبر عن أسفها لبيان صادر عن أمين نقابة الصحفيين     ترحيب دولي بتشكيل لجنة للتحقيق في انتهاكات إسرائيل في غزة     احتجاجات مستمرة في تعز للمطالبة بإقالة الفاسدين     أول تقرير للعفو الدولية حول المختطفين وسجون التعذيب لدى الحوثيين     وزير الصحة ومحافظ شبوة يفتتحان وحدة معالجة المياه بمركز غسيل الكلى بعتق     الحكومة تنتقد قرارات واشنطن التصنيف الفردي للحوثيين بقوائم الإرهاب    

السبت, 22 أغسطس, 2015 12:11:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
دفعت مليشيات الحوثي وقوات صالح بتعزيزات عسكرية إلى تخوم مدينة الضالع جنوبي اليمن, وفقا لما ذكر محافظ المحافظة فضل الجعدي.

وفي تصريح لصحيفة "عكاظ" أكد الجعدي ان الضالع محررة, وعادت إلى الشرعية، وهي الآن في وضع هادئ ومستقر رغم التعزيزات الحوثية على تخوم المدنية، ولكننا نعمل على مواجهة بعض الثغرات ومعالجة الظروف الداخلية للمدينة عبر تثبيت الأمن والاستقرار وبإمكانيات متواضعة.

واتحهم الجعدي الحوثيين بارتكاب جرائم ضد الطفولة باليمن من خلال الزج بالأطفال في المعارك. مؤكدا في الوقت ذاته إن حصيلة ضحايا المقاومة في الحرب ضذ الحوثيين بالمدينة بلغ 322 شهيدا وأكثر من 1300 جريح".

اما عن خسائر الحوثيون فقد قال "إنها لا تعد ولا تحصى، لدينا أسرى من الحوثيين، الأغلبية أطفال، وهناك مختطفون من أبناء الضالع تم اقتيادهم من منازلهم ومن الأسواق إلى جهة مجهولة، ولذا فإن أكثر جرائم الحوثي انتهاك حق الطفل وإجباره على دخول المعارك».

وأوضح أن «المقاومة في الضالع تواجه عددا من التحديات، سواء المجال العسكري، حيث إنها بحاجة ماسة للدعم اللوجستي والتسليح للقيام بدورنا في حفظ الأمن والاستقرار والسكينة العامة والتصدي لهجمات الحوثي المتكررة، وفي البنى التحتية فإن الحوثي قد دمر كل شيء، ولذا فإننا نتطلع لمزيد من التعاون لإعادة ما دمرته الحروب».

وأشار إلى أن الوضع الصحي في الضالع سيئ ومعظم الجرحى تم نقلهم إلى مدينة عدن ولا يزالون بحاجة ماسة لنقلهم إلى خارج اليمن، مطالبا بضرورة النظر إلى وضع كل الجرحى بعين الرحمة والشفقة وبعين واحدة.

وأوضح أن هناك بعض المواد الإغاثية وصلت الضالع، وخلال الأسبوع الجاري ستصل بعثات الإغاثة لمركز الملك سلمان، وقال: «بناء على ما وعدني به رئيس مركز الملك سلمان في لقاء جمعني به بالرياض، فإن الإغاثة ستصل خلال الأسبوع الجاري».
 
 




قضايا وآراء
غريفيث