انتصارات ساحقة للجيش في تعز والمليشيا تقصف مستشفى الثورة     وثائق جديدة حول تورط الصندوق السيادي السعودي بمقتل خاشقجي     لقاء يجمع قيادات وزارة الدفاع في مأرب لمناقشة أوضاع الحرب     لماذا تبدو معركة مأرب فاصلة (تقدير موقف)     هجوم صاروخي جديد على قاعدة عين الأسد بالعراق     المحافظ بن عديو يشارك بحفل تخرج دفعة جديدة للقوات الخاصة بشبوة     عقوبات أمريكية جديدة تستهدف اثنين من قيادات مليشيا الحوثي     العميد شعلان.. البطل الذي أرهق أحفاد الإمامة ودحر فلولها في بلق مأرب     قيادي بحزب الإصلاح: مأرب تخوض معركة اليمنيين الفاصلة     مطالبات محلية ودولية لوقف استهداف الحوثيين للنازحين في مأرب     الجيش يصد هجوم الحوثيين بنهم ويدعو الصليب الأحمر لانتشال جثث القتلى بالجوف     عائلة عفاش حين أفسدت الماضي والحاضر     تقدم كبير للجيش في الجوف وعشرات القتلى الجرحى في صفوف الحوثيين     محافظ شبوة يدشن أعمال سفلتة مشروع طريق نعضة السليم     هل تفي الولايات المتحدة بوعدها في وقف الحرب باليمن؟    

الإثنين, 17 أغسطس, 2015 01:27:00 صباحاً

اليمني الجديد - سامي نعمان
 
ما يقع من جرائم ارهابية بل وحتى جنائية وامنية في نطاق سيطرة المقاومة الشعبية في تعز او غيرها تتحمل مسؤوليتها المقاومة باعتبارها سلطة أمر واقع، إلى ان تتوفر سلطات امنية وقضائية نظامية تتحمل مسؤوليتها وبصلاحيات كاملة في حفظ الوضع الامني وتحقيق العدالة، مثلما تتحمل جماعة الحوثي المسؤولية في نطاق سيطرتها الجغرافية.

الحديث عن مندسين او مقاومين منفلتين يرتكبون جرائم الاعدام الوحشية لا يعفي المقاومة من المسؤولية ازاءها وتقديم مبررات كهذه يعطي مؤشرات خطيرة عن كونها جماعات غير مسؤولة حتى وان كان المعدمون قتلة او قناصة او مجرمون، اذ تنفيذ الاعدامات بهذه الطريقة بحق شخص وقع في الاسر يعد جريمة تتناقض مع ابسط اساسيات وقيم واخلاق من بنشدون الدولة.

نعم تحدث جرائم من هذا القبيل في الحروب الداخلية خصوصا وقد استنفرت النزعات العصبية.. وادرك ان الحوثيين ارتكبوا جرائم قتل جماعية وحشية لكنهم ينمقون طريقتهم في القتل كونها حوثية وليست داعشية، لكن تتجلى القيم والاخلاق والمسؤولية في ردة الفعل ازاء الجريمة وضمان عدم تكرارها ومحاسبة المسؤولين عنها، اما الاكتفاء بالادانة واعلان الرفض من قبل المعنيين وسلطة الامر الواقع مع تنصل من المسؤولية فهذا يؤسس لجرائم وحشية وتغييب اكثر لسلطة القضاء ويفتح الباب واسعا امام شريعة الغاب..

هؤلاء القتلة -ان كانوا كذلك- يجب ان يلاقوا جزاءهم على يد السلطات القضائية وليس على يد قتلة لا يقلون جرما عن اولئك طالما ارتضوا هذه الطريقة الوحشية الهمجية في القصاص والقتل.
ما ينبغي لسلطة المقاومة ان تفهمه انها مسؤولة عن تلك الجرائم سواء ارتكبها مندس او حوثي او داعشي او عفاشي او مقاوم ، مسؤولة حتى تخلي مسؤوليتها عبر تسليم المجرمين في مختلف القضايا الى السلطات القضائية المستقلة للفصل فيها دون مؤثرات..

تكرار تجربة الحوثيين في التهافت على تسجيل الانجازات والتنصل من المسؤوليات والاتزامات وتغييب العدالة يعني ان الفرح بانتصارات المقاومة لن يدوم طويلا كما لم يدم فرح الحوثي بغزواته الهمجية..
حصنوا سلطاتكم بالعدالة وسلموا مسؤولياتكم لسلطات نظامية بصلاحيات كاملة والا فاننا لن نعرف الدولة وسنتجه نحو حالة ميليشاوية بلا نهاية..

ما بجب ان تفهموه انكم سلطة امر واقع مسؤولة عن نطاق سيطرتها ومعنية بتحركات حاسمة لوضع حد لهذه الجرائم ومحاسبة مرتكبيها قضائيا، ولستم حزبا سياسيا يصدر بيانات ادانة وشجب وتنديد ولا يتحمل مسؤولية اكثر من ذلك.. هل تفهمون..
نامل ذلك.. وسنرى!!




غريفيث