صورة من الارشيف تعبيرية

الأحد, 16 أغسطس, 2015 04:46:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات خاصة
انسحب رجال المقاومة اليوم الأحد من مواقع المواجهات في مفرق هريش والصوف بمديرية القفر شمال مدينة إب وسط اليمن، بعد سيطرتهم عليها قبل أيام.
 
وأوضحت مصادر في المقاومة لــ "المصدر أونلاين" أهم وأبرز الأسباب التي أدت لانسحاب مقاتليهم ، والتي كان في مقدمتها عجز كبير وواضح في عملية التسليح والتي شكلت مع امتلاك واستخدام المليشيا السلاح الثقيل في المعركة شكلت العامل الأهم لحسم المعركة".
 
وأضافت "بأن مسلحي المقاومة صمدوا منذ أسبوع بأسلحتهم الشخصية والخفيفة وارادتهم القوية أمام أقوى الأسلحة والتعزيزات العسكرية وكبدوا المليشيا خسائر كبيرة في العتاد والأرواح غير أن المليشيات لا تبالي بقتلاها أو بخسائرها".
 
ولفت المصادر إلى أن المقاومة ستعيد ترتيب أوراقها من جديد وفق تخطيط وعمل مرتب يستفيد من الأخطاء التي وقعوا فيها بسبب نفاذ السلاح، مضيفة بأن المقاومة ستعمل بكل السبل الممكنة معتمدة على الإرادة والعزيمة والتخطيط لدحر من أسماهم بالغزاة والانقلابين".
 
وشهدت منطقة مفرق هريش أمس السبت ثلاث هجمات كانت هي الأشرس منذ أيام، سقط فيها عشرات القتلى والجرحى من مسلحي الحوثي وتم تفجير عربة بي ام بي.



قضايا وآراء
انتصار البيضاء