الجمعة, 06 فبراير, 2015 08:58:00 مساءً

اليمني الجديد -صنعاء
قال مدير مكتب الجزيرة في صنعاء إن جماعة الحوثي أجبرت وزير الدفاع في الحكومة المستقيلة محمود الصبيحي على حضور "الإعلان الدستوري".

وذكر سعيد ثابت، ان الحوثيين طلبوا من الصبيحي الحضور إلى القصر الجمهوري، لكنه رفض، ما دفع ابو علي الحاكم، إلى الذهاب لمنزل الصبيحي رفقه حسن زيد، واخذوه بالقوة لحضور الفعالية.

وظهر الوزير الصبيحي في فعالية "الإعلان الدستوري"، بلباس مدني، إلى جانب وزير الداخلية المستقيل جلال الرويشان.

مشاهدون قالوا أن القهر الذي بدا في ملامح اللواء محمود الصبيحي يرجح أن قوات الحوثيين جلبته بالقوة إلى القصر الجمهوري.

موضحين بتهكم " أن حضور الصبيحي في فعالية الاعلان عن ما سمي بالإعلان الدستوري اليوم دليل مبشر لمواطني الجنوب الشراكة ". حد قولهم

من جهته قال مصدر مقرب من وزير الدفاع محمود الصبيحي ان حضوره في حفل ما سمي بـ"الاعلان الدستوري" الذي اعلنت عنه جماعة الحوثي بالقصر الجمهوري، كان تحت تهديد بالقوة، وبعد تفاهمات بخصوص القيادات الجنوبية الأخرى .

ونقل "عدن الغد" عن المصدر، لم يذكر اسمه " ان جماعة الحوثي طلبت من "الصبيحي الحضور والمشاركة في اللقاء وهددت في حال رفضه الحضور اللجوء إلى عملية سجن له ولكافة القيادات الجنوبية الأخرى " .

وأضاف المصدر ان قيادات في الجماعة تعهدت للصبيحي انه وعقب حضوره هذا اللقاء سيتم السماح له وللقيادات الجنوبية الأخرى بمغادرة صنعاء مشيرا إلى ان القيادات الجنوبية منتظرة السماح لها بمغادرة صنعاء .

وأشار الى ان جماعة الحوثي طلبت من الوزير "الصبيحي الحضور بالبزة العسكرية وإلقاء كلمة مؤيدة للإعلان، وهو ما رفضه الصبيحي.
 




قضايا وآراء
مأرب