ما حقيقة التوجه لتحييد خيار الانفصال جنوب اليمن؟     استهداف جديد بإيعاز إيراني لقاعدة عسكرية بأبوظبي والإمارات توضح     استهداف الحوثيين لأبوظبي يعكس الهشاشة في الدفاعات الجوية لدى دول التحالف     ضربات جوية للتحالف على صنعاء هي الأعنف منذ سنوات     عصابة مسلحة تقتل منير النوفاني وجماعة الحوثي تماطل بالقبض على القتلة     صراع الحوثية والأقيال بين التحدي والاستجابة     تشديد الخناق على الحوثيين في مأرب بعد تحول سير المعركة من الدفاع للهجوم     هل كتب عبدالله عبدالعالم مذكراته؟     شرطة تعز تضبط متهم بانتشال حقائب نساء     كيف خدع الغشمي عبدالله عبدالعالم     أحداث 13 يناير.. إرهاب حزبي مناطقي بلباس ماركسي     إيران تبادر لعودة التواصل مع السعودية والأخيرة تواصل وقف التصعيد الإعلامي     انتهاكات مروعة لحقوق الإنسان في اليمن والأمم المتحدة تواصل إخفاء الفاعلين     بعد تعطيله لـ 7 سنوات.. هبوط أول طائرة في مطار عتق     جماعة الحوثي تُمنح 6 ساعات لمغادرة آخر منطقة بشبوة    

صحيفة الدستور الاردنية

الخميس, 05 فبراير, 2015 09:50:00 مساءً

اليمني الجديد -وكالات
هل كانت حادثة  الطيار الكساسبة مبرر كافي لإشراك الاردن في الدخول في الحرب ضد ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام .

لا يستبعد مراقبون بأن تلك الحادثة كانت كافية لتهيئة الشارع الاردني وبشكل جيد , للدخول في تلك الحرب والتي يعني أن اربع دول دخلت في محاربة التنظيم بصورة مباشرة بعد انضمام عمان.

تحدثت وسائل اعلامية عربية بأن العراق منحت اليوم الخميس  الاردن تفويضاً رسيماً بتوجيه ضربات جوية لمواقع تنظيم الدولة " داعش" وحصر تلك العمليات في محافظتين الانبار ونينوى, مشترطة التنسيق مع العراق.
دخول الاردان في خط المواجهة قد يمتن العلاقة مع العراق والتي كانت تشهد مد وجذب خلال السنوات الماضية , وهي في نفس الوقت قد تعيد شيء من الثقة وتعزز هذه العلاقة في هذه اللحظة ولما بعد "داعش" وذات الامر للعراق والتي ترد ان تخرج من العزلة التي فرضت عليها منذ سنوات ولم تشهد تقدم ملحوظ في العلاقات مع الدول المجاورة بسبب الحكومات والنظام العراقي ذو البعد الطائفي.

سبق أن تحفظ العراق في وقت سابق على مشاركة دول عربية في قصف مواقع لتنظيم داعش داخل العراق، واقتصرت عمليات التحالف حتى الآن على الولايات المتحدة وفرنسا وكندا وبريطانيا، في حين تشارك أربع دول عربية التحالف الدولي ضد داعش على الأراضي السورية.

موقع الإخبارية العراقي ذكر بإن "الطيران الأردني شنّ غارات جويّة على معاقل التنظيم الليلة الماضية، في مدينة الموصل العراقيّة، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى في صفوف التنظيم".
في الوقت الذي أكّد شهود عيان وسكان محليون قصف مقاتلات تابعة للتحالف من دون تحديد هويتها، مواقع مختلفة في الموصل، ليلة أمس وصباح اليوم الخميس، وقد تركز على مناطق باب الطوب والقلعة والغابات وسط وغرب المدينة، واستهدف مواقع ومباني لتنظيم داعش.
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء