كأس العالم في قطر.. كاتب غربي ينتقد ترويج المثلية في البلدان العربية     استغلال الموقع الرسمي.. الكشف عن قيام النائب العام السابق بتوظيف 100 شخص     الإعلان عن تفاهمات يمنية جديدة في الأردن     ما دور السعودية في دفع الحوثيين لقتل علي عبد الله صالح؟!     في سجن تابع للإمارات.. أسرة القيادي الإصلاحي "الدقيل" تناشد المجلس الرئاسي التدخل للإفراج عنه     تفاصيل انقلاب 2017 في القصور الملكية السعودية     حدادا على أرواح أطفال السرطان.. إيقاد الشموع في جنيف تنديدا بجرع الدواء المنتهية     رحيل فقيد اليمن وشاعرها الكبير عبدالعزيز المقالح     ندوة دولية حول بناء السلام وإعادة إعمار يمن ما بعد الحرب     كرة القدم العربية في كأس العالم بقطر     إصابة مدني بقناصة في حي الروضة بتعز     الحكم بالإعدام على قاتل الطفلة مها مدهش     منديال قطر.. إعادة للعرب قبسا من الأمجاد     قراءة في المدوّنة الحوثية للوظيفة العامة (1- 3)     مناهج الدراسة حين تشوه شكل الجزيرة العربية بين الطلاب    

صورة للحرس الثوري الإيراني (من الأرشيف)

الخميس, 30 يوليو, 2015 05:01:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
أكد محافظ محافظة عدن ورئيس مجلس المقاومة الشعبية عن أسر المقاومة لمقاتلين وخبراء عسكريين إيرانيين كانوا يقاتلون في صفوف ميلشيا الحوثي بعدن وبقية المحافظات.
 
ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن نايف البكري قوله "إن لدى المقاومة عددًا من الأسرى الإيرانيين وغيرهم من جنسيات مختلفة ويجري التحقيق معهم، حاليًا، لمعرفة مهامهم وجنسيات البعض الآخر".
 
وأضاف البكري "إن هناك بين الأسرى والقتلى، خبراء وعسكريين ومقاتلين".
 
وأشار إلى أن "عناصر المقاومة احتجزوا الكثير من المقاتلين الإيرانيين في جبهات القتال في عدن ولحج وأبين. وفي الأيام القادمة سوف نعلن الأسماء والجنسيات والانتماءات".
 
من جانب آخر تواصل قوات من الجيش الوطني ورجال المقاومة حصارهما لقاعدة العند الجوية الواقعة في محافظة لحج.
 
وأوضحت مصادر في المقاومة لوسائل إعلام محلية وخارجية " إن امتناع  الجيش ورجال المقاومة عن اقتحام القاعدة الاستراتيجية حاليًا بسبب وجود مئات المعتقلين بداخلها.
 
في حين أكدت مصادر حقوقية في عدن " إن ما لا يقل عن 1500 معتل من محافظات عدن ولحج وأبين والضالع تحتجزهم ميلشيا الحوثي وصالح.
 
في غضون ذلك أفاد رئيس جهاز الأمن القومي اليمني، اللواء علي الأحمدي، لمصادر صحفية قوله " إن مدة تدريب مقاتلي المقاومة الشعبية الذين تقرر دمجهم في قوات الجيش والأمن، لن تقل عن 45 يومًا كحد أدنى".
 
لافتا إلى أن قرار الرئيس هادي بضم المقاومين إلى مؤسسات الدولة "يصب في تجنيد الشباب العاطلين وتوحيد الصف العسكري".



قضايا وآراء
مأرب