مليشيا الحوثي تحرق مسجدا بمحافظة ذمار     مدرسة أويس بجبل صبر آيلة للانهيار.. 40 عاما بلا ترميم     الصفيون والتشيع في بلاد العرب     السعودية من إعاقة سبتمبر إلى قتل فبراير.. رحلة خراب     أطعمها في حياته فلازمته لحظة موته     تعذيب وقهر النساء في سجون الحوثي بصنعاء     صنعاء: الحوثيون يواصلون ابتزاز المواطنين بذريعة الاحتفال بالمولد النبوي     شرطة تعز تقبض على مشتبهين بتفجير سيارة النقيب السفياني بعد الحادثة بساعات     أمهات المختطفين تكشف عن تعذيب مروع لسجينات بمركزي صنعاء     وفد إماراتي إلى اسرائيل وتنقل للأفراد بدون فيزا     اليمن تعترض لدى مجلس الأمن حول إرسال إيران سفيرا لها إلى صنعاء     الحوثيون يشيعون قيادات عليا في قواتهم بعد مصرعهم بعدد من الجبهات     مليشيا الحوثي تقوم بدفن عشرات الجثث دون الإفصاح عن هويتها     بنات عدن يخرجن بصحبة أقاربهن بعد تزايد حالات الاختطافات     إذا كانت السعودية الحليف فلا غرابة بوصول السفير الإيراني إلى صنعاء    

صورة من الارشيف تعبيرية

الأحد, 19 يوليو, 2015 08:17:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
تواصل المقاومة الشعبية اليوم الأحد تقدمها نحو قاعدة العند الجوية الخاضعة لسيطرة ميلشيا الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، بعد سيطرتها على معسكر لبوزة وتقدمها نحو مثلث العند.
 
وتستعد المقاومة الشعبية للسيطرة على قاعدة العند الجوية الإستراتيجية، وذلك كي تتمكن من تأمين بوابة عدن والجنوب بشكل عام، وقطع الإمدادات عن ميلشيا الحوثي وقوات صالح عبر خط تعز عدن.
 
ويقع مثلث العند في مفترق الطرق المؤدية إلى الضالع شمالا ولحج جنوبا وتعز غربا، حيث سيطر عليه الحوثيون وقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح منذ ما يقارب الثلاثة أشهر، بعد مواجهات عنيفة مع رجال المقاومة الشعبية.
 
وكان قد أوضح الناطق الرسمي باسم المقاومة الشعبية علي الأحمدي" إن التقدم باتجاه العند يتم من جهة ردفان ومن جهة معسكر لبوزة"، مشيراً إلى أن سيطرة المقاومة على معسكر لبوزة لم تمكن حتى الآن من قطع طريق تعز عدن.
 
وأكد الأحمدي عزم المقاومة على السيطرة على مثلث العند وقاعدة العند العسكرية في أقرب وقت لتأمين بوابة عدن.
 
إلى ذلك أعلن المستشار العسكري للرئيس اليمني اللواء الركن جعفر محمد سعد اليوم " إن المقاومة الشعبية تحاصر حاليا معسكر العند في محافظة لحج من ثلاث جهات بعد سيطرتها على المنطقة المحيطة، في وقت تتقدم فيه المقاومة للقضاء على آخر جيوب المتمردين في عدن".
 
وقال سعد في اتصال هاتفي مع "سكاي نيوز عربية" إن المقاومة تطوق معسكر العند من ثلاث جهات، متوقعا السيطرة عليها في وقت قريب. 
 
يذكر أن السيطرة على قاعدة العند ستقطع طريق الإمدادات القادمة لمليشيا الحوثي وصالح من صنعاء عبر خط تعز عدن بكل تفرعاته. بالإضافة إلى ما يمثله موقع قاعدة العند من أهمية استراتيجية كونه يشكل نقطة لوجيستية على الطريق الواصل إلى شمالي مدينة عدن.
 
وأضاف سعد أن الحوثيين بعد تكبدهم خسائر كبيرة، يلجأون حاليا إلى "حرب إبادة" ضد المدنيين في المناطق التي طردوا منها عبر قصفها عن بعد. وأوضح أن القصف العشوائي الذي أدى إلى مقتل 43 مدنيا في منطقة دار سعد في عدن، كان على بعد 40 كيلومترا على تخوم المدينة حيث يستخدم المتمردون القذائف الصاروخية.
 
 



قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة