كأس العالم في قطر.. كاتب غربي ينتقد ترويج المثلية في البلدان العربية     استغلال الموقع الرسمي.. الكشف عن قيام النائب العام السابق بتوظيف 100 شخص     الإعلان عن تفاهمات يمنية جديدة في الأردن     ما دور السعودية في دفع الحوثيين لقتل علي عبد الله صالح؟!     في سجن تابع للإمارات.. أسرة القيادي الإصلاحي "الدقيل" تناشد المجلس الرئاسي التدخل للإفراج عنه     تفاصيل انقلاب 2017 في القصور الملكية السعودية     حدادا على أرواح أطفال السرطان.. إيقاد الشموع في جنيف تنديدا بجرع الدواء المنتهية     رحيل فقيد اليمن وشاعرها الكبير عبدالعزيز المقالح     ندوة دولية حول بناء السلام وإعادة إعمار يمن ما بعد الحرب     كرة القدم العربية في كأس العالم بقطر     إصابة مدني بقناصة في حي الروضة بتعز     الحكم بالإعدام على قاتل الطفلة مها مدهش     منديال قطر.. إعادة للعرب قبسا من الأمجاد     قراءة في المدوّنة الحوثية للوظيفة العامة (1- 3)     مناهج الدراسة حين تشوه شكل الجزيرة العربية بين الطلاب    

الإثنين, 02 فبراير, 2015 05:12:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

انسحب الأمين العام للتنظيم الناصري من المفاوضات التي تجري بين الاطراف السياسية الموقعة على اتفاق السلم والشراكة والمبعوث الاممي لدى اليمن جمال بنعمر لبحث الأزمة.

ويأتي انسحاب عبدالله نعمان من المفاوضات رداً على تهديد جماعة الحوثيين التي امهلت فيه القوى السياسية ثلاثة أيام لحل الأزمة ما لم ستفوض زعيمها عبدالملك الحوثي بتشكيل مجلس رئاسي وحكومة جديدة.
وطالب نعمان بإصلاح الارضية السياسية لعقد المفاوضات.

وكان عبدالله نعمان اشترط في حديث سابق له عودة الأوضاع الى ما قبل الحادي والعشرين من سبتمبر الماضي.

من جهته قال القيادي الاشتراكي علي الصراري أن حزبه سيستمر مع المتحاورين في فندق موفمبيك واستبعد الصراري ان ينسحب ممثلو الحزب من المفاوضات التي تجري مع جماعة الحوثيين عقب إنقلابهم على الرئيس هادي.

التجمع اليمني للإصلاح هو الآخر يستبعد انسحاب ممثليه من المفاوضات الجارية مع الحوثيين ويؤكد أن حزبه "  سيستمر في التشبث بلغة الحوار ". كما جاء في منشور أمينه العام محمد اليدومي

ويحاول الحوثيون البحث عن مخرج بعد أن قادوا إنقلاب ضد الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي ،  وترك البلاد في فراغ دستوري منذ قرابة 10 ايام.
ورفض الرئيس هادي والحكومة العدول عن الاستقالة.

وكان الحوثيون قد أمهلوا القوى السياسية في اليمن، مدة ثلاثة أيام للخروج بـ«حل» يسد الفراغ القائم في السلطة.

وسيطر الحوثيون على مقاليد السلطة في البلاد، بعد هجمات منسقة مع أنصار الرئيس الأسبق علي عبدالله صالح على مواقع سيادية بينها القصر الرئاسي ومنزل الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي.

وقال بيان الحوثيين يوم الأحد «إذا انتهت المهلة بدون حل فإننا فوض اللجان الثورية وقيادة الثورة باتخاذ الإجراءات الفورية الكفيلة بترتيب أوضاع سلطات الدولة والمرحلة الانتقالية للخروج بالبلد من الوضع الراهن» حسب تعبيرهم.
 




قضايا وآراء
مأرب