الخميس, 25 يونيو, 2015 01:10:00 صباحاً

اليمني الجديد - خاص
يتحدث عدد من أقارب صحفيين يمنيين مختطفين بأنهم لم يستطيعوا العثور على أقاربهم, بسبب تكتم أقسام الشرطة والبحث وغيرها من الجهات في العاصمة صنعاء, التي تسيطر عليها جماعة الحوثي..
 
ودعا مركز صنعاء الحقوقي, في بيان له حصل "اليمني الجديد" على نسخة منه, دعا الحوثيين والجهات الأمنية المختصة إلى سرعة إطلاق الصحفيين وتحملهم مسئولية وسلامة أرواحهم.
 
وأوضح البيان بأن ميليشيا الحوثي تقوم بملاحقة الصحافيين واختطافهم وما يزال الصحفيان جلال الشرعبي ووحيد الصوفي مختطفين ومخفيين حتى هذه اللحظة؛ وتفاجأ الوسط الإعلامي والحقوقي مؤخراً بقيام ميليشيا الحوثي باختطاف تسعة صحفيين يوم 9 يونيو واقتادتهم إلى جهة مجهولة حسب بلاغ أقارب المختطفين, وهم: عبدالخالق عمران, توفيق المنصوري, حارث حميد, هشام طرموم, هشام اليوسفي, أكرم الوليدي, عصام بلغيث, حسن عناب, هيثم الشهاب.
 
وناشد البيان نقابة الصحفيين اليمنيين وكافة المؤسسات والمنظمات المحلية والدولية إلى التدخل الفوري لإنقاذ حياة الصحفيين، وإطلاق سراحهم.
 
وعبر المركز من تخوفه وقلقه الشديد إزاء السلوك العدواني الذي يمارسه الحوثيون بحق المؤسسات الإعلامية والعاملين فيها منذ اجتياح صنعاء في 21 سبتمبر الماضي.
 
ويذكر أن الحوثيين استخدموا الصحفيين يوسف العيزري وعبدالله قابل, في مدينة ذمار أواخر مايو الماضي دروعاً بشرية بما أسمي بحادثة هران, في سابقة خطيرة تتعرض لها الحقوق والحريات في اليمن.
 




قضايا وآراء
مأرب