الوحدة خط أحمر.. أحداث شبوة وتداعياتها المستقبلية     مؤيد لحزب الله يستهدف بسكين حادة الكاتب سليمان رشدي     مصالح الأطراف الداخلية والخارجية بعد أحداث شبوة     الطالب الذي أقلق الإمام بتهريب 1000 كتاب إلى اليمن     الجيش يصد هجوم للحوثيين في مأرب     مهادنة التطرف     الصحفي فهد سلطان في حديث حول تدمير العملية التعليمية في اليمن     قوات أجنبية تقتحم منزل الشيخ الحريزي في المهرة والاعتصام يتوعد     تدشين برنامج صناعة الحلويات والمعجنات بمأرب     بسبب الحصار.. وفاة سائق في طريق الأقروض بتعز     وساطة توقف القصف مؤقتا.. تعرف على قصة الحرب في قرية خبزة بالبيضاء     اتفاقية بين روسيا وأوكرانيا لتصدير القمح برعاية تركيا     جماعة الحوثي تقصف وتفجر منازل المدنيين بمنطقة خبزة بالبيضاء     إصابة مواطن بعبوة ناسفة زعرها الحوثيون وإصابة امرأة بطلقة قناص في تعز     انتهاكات الحوثيين.. إصابة مواطن بعبوة ناسفة وامرأة بطلقة قناص في تعز    

الإثنين, 22 يونيو, 2015 09:30:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات خاصة
توجهات داخلية وإقليمية لنقل مفاوضات الفرقاء اليمنيين إلى دولة عربية، في محاولة أخيرة لحل إشكالية الأزمة الراهنة والمعقدة في اليمن، والتي خرجت قبل أيام من جنيف مسدودة الطريق.
 
بعد فشل مؤتمر جنيف دون التوصل إلى أي اتفاق أو حتى هدنة إنسانية في اليمن تحاول الجامعة العربية التي غابت عن المشهد اليمني جمع الفرقاء تحت راية الجامعة وفي دولة عربية.
 
وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي في حديث لوسائل الإعلام  " إن نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد محفوظ بحاح، تحدث معه بشأن نقل مفاوضات جينيف ما بين وفد الحكومة اليمنية الشرعية وبين جماعة الحوثيين وحزب المؤتمر الشعبي العام إلى دولة عربية" مؤكدا على أنه سيثير هذا الموضوع مع الدول الأعضاء في الجامعة.
 
وأشار العربي إلى أن  نائب الرئيس اليمني أطلعه على رغبته  بنقل المفاوضات إلى دولة عربية، دون أن يسميها"،  بحسب مصادر إعلامية.
 
وكان قد أكد وزير خارجية اليمن رياض ياسين فور انتهاء مؤتمر جنيف " إن مفاوضات السلام حول اليمن انتهت يوم الجمعة الماضي في جنيف دون التوصل إلى اتفاق، كما لم يحدد موعداً لإجراء مفاوضات جديدة.
 
مضيفا " للأسف، لم يتح لنا الوفد الحوثي تحقيق تقدم حقيقي كما كنا نتوقع" ولا يعني ذلك  أننا فشلنا"، لافتا إلى أن الجهود سوف تستمر للتوصل إلى حل سلمي للنزاع الدامي في اليمن.

من جانب آخر غادر الوفد الذي يمثل ميليشيا الحوثي وأتباع الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح سويسرا أمس بعد فشل المشاورات اليمنية، متوجها إلى مسقط.
 
وأوضح وزير حقوق الإنسان اليمني عز الدين سعيد الأصبحي لـ"الشرق الأوسط"  " إن وفد الحوثيين غادر جنيف بعد أن فشل في تمديد فترة البقاء فيها, سعيا للقاء جهات سياسية مختلفة".
 
في حين علمت "الشرق الأوسط" من مسؤول يمني أن حكومته تتجه لرفع أسماء وفد الحوثيين وحلفائهم الذين شاركوا في مؤتمر جنيف إلى مجلس الأمن، لشمولهم بالعقوبات.



قضايا وآراء
مأرب