كأس العالم في قطر.. كاتب غربي ينتقد ترويج المثلية في البلدان العربية     استغلال الموقع الرسمي.. الكشف عن قيام النائب العام السابق بتوظيف 100 شخص     الإعلان عن تفاهمات يمنية جديدة في الأردن     ما دور السعودية في دفع الحوثيين لقتل علي عبد الله صالح؟!     في سجن تابع للإمارات.. أسرة القيادي الإصلاحي "الدقيل" تناشد المجلس الرئاسي التدخل للإفراج عنه     تفاصيل انقلاب 2017 في القصور الملكية السعودية     حدادا على أرواح أطفال السرطان.. إيقاد الشموع في جنيف تنديدا بجرع الدواء المنتهية     رحيل فقيد اليمن وشاعرها الكبير عبدالعزيز المقالح     ندوة دولية حول بناء السلام وإعادة إعمار يمن ما بعد الحرب     كرة القدم العربية في كأس العالم بقطر     إصابة مدني بقناصة في حي الروضة بتعز     الحكم بالإعدام على قاتل الطفلة مها مدهش     منديال قطر.. إعادة للعرب قبسا من الأمجاد     قراءة في المدوّنة الحوثية للوظيفة العامة (1- 3)     مناهج الدراسة حين تشوه شكل الجزيرة العربية بين الطلاب    

الإثنين, 15 يونيو, 2015 02:26:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات
أكد الناطق الرسمي باسم الحكومة اليمنية راجح بادي إن الحكومة اليمنية متمسكة بموقفها من أن مفاوضات جنيف هي بين طرفين لتنفيذ القرار الأممي 2216.
 
وقال الناطق باسم الحكومة في تصريح " للمصدر أونلاين" إن الحكومة ثبتت على موقفها هذا رغم محاولة الحوثيين وأعوانهم الهروب من استحقاق المرحلة الأولى وهي وقف العدوان والانسحاب من العاصمة صنعاء والمحافظات وتسليم السلطة وإطلاق سراح الأسرى والالتزام بتطبيق بنود القرار الدولي 2216.
 
واستغرب حديث بعض الأطراف عن أن مفاوضات جنيف بين المكونات السياسية، وقال إن الحكومة عير معنية بهذه التوصيفات، كما أنها غير معنية بأي مرجعيات يتم تداولها باستثناء المرجعيات المحددة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن بما فيها القرار 2216.
 
وكان وفد الحكومة المكون من سبع شخصيات قد وصل إلى جنيف مساء أمس بينما تأخر وفد جماعة الحوثي وصالح مما اضطر الأمم المتحدة إلى تأجيل موعد انعقاد المؤتمر إلى اليوم الاثنين.
 
وكان مستشار الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه إلى اليمن قد أصدر بياناً في وقت لاحق عدل فيه صفة الوفود المشاركة في المفاوضات وقال إن المفاوضات ستكون بين الأطراف اليمنية ضداً على نص دعوة الأمم المتحدة للأطراف على أن أحدهما يمثل الحكومة الشرعية ووفد آخر يمثل الأطراف الانقلابية في صنعاء، وتم ذلك بوساطة عمانية من أجل إقناع وفد الحوثي وصالح بالمشاركة في المباحثات التي ستتم برعاية الأمم المتحدة وسيحضر الأمين العام بان كي مون افتتاحها صباح اليوم في جنيف.




قضايا وآراء
مأرب