الخميس, 11 يونيو, 2015 06:16:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
شهدت مدينة عدن, جنوب اليمن قصفاً عنيفاً بالدبابات والقذائف, سقط على إثره العشرات بين قتيل وجريح.
 
وقال مصدر إن الحوثيين قصفوا أحياء في مدينة عدن جنوب البلاد، في حين تصدت المقاومة الشعبية لمحاولة تقدم المليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وسيطرت على معسكر غرب المدينة.
 
وأكدت أن القتلى المدنيين سقطوا بعد قصف الحوثيين أحياء البساتين ودوار السفينة والإنشاءات والتقنية في عدن. وتزامن ذلك مع تصدي المقاومة لهجوم للحوثيين في منطقة بئر أحمد بمدينة عدن وأجبرتهم على التراجع.
 
وأضافت المصادر أن المقاومة الشعبية تسيطر على أجزاء من معسكر اللواء 31 شمال غرب عدن، مؤكدة أنها حققت تقدماً في معاركها، وسيطرت أيضاً على معسكري النصر والصولبان في مديرية خورمكسر.
 
يشار إلى أن مسلحي الحوثي المدعومين بقوات موالية للرئيس المخلوع صالح يشنون هجمات منذ أكثر من أسبوعين في محاولة منهم للتوغل في مديريتي المنصورة والبريقة في محافظة عدن.
 
وتتواصل المعارك المتقطعة بين الطرفين في محيط مطار عدن الدولي، فيما لم يتمكن أي فرد من احراز تقدم على حساب الطرف الآخر.
 
من جهة، أصيب مسلحون حوثيون بوباء حمى الضنك وبحسب سكان عادوا لمنازلهم في حي كريتر فإن نحو عشرين على الأقل قُضوا بأعراض الوباء.




قضايا وآراء
انتصار البيضاء