معلومات تنشر لأول مرة عن طبيعة لقاء وفد طارق صالح بقيادات محور تعز     هل طيران التحالف يفتح الطريق أمام الحوثي في مأرب؟     14 أكتوبر موعد التحول والمجد.. غوص في التفاصيل     عملية اغتيال ضباط في سيئون من مدينة تعز     "حكمة يمانية" جديد المواقع الفكرية اليمنية     المجتمع يقاوم الملشنة.. صنعاء ليست حوزة إيرانية     احتفائية خاصة بمناسبة مرور 10 سنوات على نيل توكل كرمان جائزة نوبل للسلام     افتتاح رسمي لأول جامعة في محافظة شبوة بعدد من التخصصات العلمية     كيف تغير الصين مستقبل الإنترنت في العالم؟     ارتفاع حصيلة المواجهات بين فصائل الانتقالي إلى 7 وعشرة جرحى     الشرعية حين تساهم في تمدد الحوثيين داخل فراغ ضعفها     26 سبتمبر والحوثيون.. عيدنا ومأتمهم     شهوة الإعدامات بحق اليمنيين لدى الحوثيين عبر تزييف العدالة     إعدامات حلفاء إيران بحق أبرياء يمنيين من تهامة     تقرير أولي عن توثيق بئر برهوت (الأسطورة) في محافظة المهرة    

الخميس, 29 يناير, 2015 10:50:00 صباحاً

اليمني الجديد -
فشل اجتماع  القوى السياسية اليمنية برعاية المبعوث الاممي جمال بن عمر ليلية امس الاربعاء في العاصمة  صنعاء بالتوصل الى حل للازمة الراهنة.

ونقل موقع " العربي الجديد" عن  مصادر حزبية متطابقة في تكتل "اللقاء المشترك" إن اللقاء الذي رعاه بن عمر، مساء الأربعاء، في صنعاء انفض من دون إحراز أي تقدم.
 
واوضحت انه تم طرح ثلاث رؤى من قبل القوى السياسية، الأولى وهي رؤية جماعة الحوثيين "أنصار الله"  وتطالب بتشكيل مجلس رئاسي مؤقتاً، الرؤية الثانية التي تقدمت بها أحزاب "اللقاء المشترك"، وتتضمن إعادة الرئيس، عبد ربه منصور هادي، إلى السلطة أو تشكيل مجلس رئاسي برئاسة هادي، أما الرؤية الثالثة في موقف حزب "المؤتمر الشعبي العام"، الذي يرأسه صالح، والذي أكد تمسكه بحل الأزمة عبر البرلمان، باعتباره المؤسسة الدستورية المعنية.

ومن المقرر أن تواصل القوى السياسية مناقشة الرؤى المختلفة اليوم  الخميس ولا يستبعد أن يتجه الوضع إلى التصعيد، إذ يستعد الحوثيون لاجتماع يوم الجمعة المقبل ستصدر عنه مواقف، قد تتضمن الدعوة إلى مجلس رئاسي.

وكان قد قدم الرئيس هادي وحكومة خالد باحاح استقالتهما الخميس الماضي، وكان من المقرر أن يجتمع البرلمان لقبول الاستقالة أو رفضها، الأحد الماضي، لكن ذلك تعذر بسبب الخلافات. 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء