كأس العالم في قطر.. كاتب غربي ينتقد ترويج المثلية في البلدان العربية     استغلال الموقع الرسمي.. الكشف عن قيام النائب العام السابق بتوظيف 100 شخص     الإعلان عن تفاهمات يمنية جديدة في الأردن     ما دور السعودية في دفع الحوثيين لقتل علي عبد الله صالح؟!     في سجن تابع للإمارات.. أسرة القيادي الإصلاحي "الدقيل" تناشد المجلس الرئاسي التدخل للإفراج عنه     تفاصيل انقلاب 2017 في القصور الملكية السعودية     حدادا على أرواح أطفال السرطان.. إيقاد الشموع في جنيف تنديدا بجرع الدواء المنتهية     رحيل فقيد اليمن وشاعرها الكبير عبدالعزيز المقالح     ندوة دولية حول بناء السلام وإعادة إعمار يمن ما بعد الحرب     كرة القدم العربية في كأس العالم بقطر     إصابة مدني بقناصة في حي الروضة بتعز     الحكم بالإعدام على قاتل الطفلة مها مدهش     منديال قطر.. إعادة للعرب قبسا من الأمجاد     قراءة في المدوّنة الحوثية للوظيفة العامة (1- 3)     مناهج الدراسة حين تشوه شكل الجزيرة العربية بين الطلاب    

الإثنين, 25 مايو, 2015 02:52:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
 قررت الأمم المتحدة اليوم تأجيل مؤتمر جنيف إلى موعد غير مسمى, بعد أن كان من المقرر الانعقاد له في الأيام القادمة..
 
وقد صرحت الحكومة اليمنية بأنها تلقت بلاغاً من الأمم المتحدة بتأجيل مؤتمر جنيف إلى موعد آخر.
 
وقال راجح بادي الناطق الرسمي للحكومة للجزيرة بأنها والأحزاب والمكونات السياسية كلها كانت مصرة على عدم الذهاب إلى جنيف قبل تقديم ضمانات على أرض الواقع تضمن نجاح هذا اللقاء. موضحاً أن الحكومة أصرت على مطالبها في مفاوضاتها مع مبعوث الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وأنه تفهم تلك المطالب.
 
وكشف أن هناك طلبات أخرى، بالإضافة إلى طلب التأجيل، تتضمن تنفيذ قرار مجلس الأمن المتعلق بانسحاب المسلحين الحوثيين والقوات التابعة للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من المدن الرئيسية بما فيها صنعاء.
 
كما تتضمن المطالب عدم التدخل في أعمال السلطة الشرعية، وتسليم السلاح، والإفراج عن المعتقلين السياسيين والعسكريين وعلى رأسهم وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي.
 
وأضاف بادي أن الحكومة طلبت دعوة الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي لحضور أي نقاش في جنيف أو غيرها.
 
وعن الجهة التي تكفل تطبيق هذه الضمانات، قال بادي إن هناك قرارا أمميا صدر عن مجلس الأمن بالإجماع باستثناء روسيا، وعلى المنظمة الأممية مسؤولية تنفيذ هذا القرار.
 
وأشار إلى أن الحوثيين حتى هذه اللحظة لا يعترفون بالمنظمة الدولية حتى ترعى التفاوض معهم.
 
وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت الأحد تأجيل المشاورات حول اليمن التي كان مقررا مبدئيا عقدها الخميس القادم بجنيف، والتي رهن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المشاركة فيها بالتزام جماعة الحوثي وحلفائها بأسس التسوية، ومنها قرار مجلس الأمن الدولي 2216.




قضايا وآراء
مأرب