مناطق نفوذ الحوثيين. موسم البسط على أموال الأوقاف مستمر     لماذا يستهدف الحوثيون المغنيين في الأعراس؟!     رئيس حزب الإصلاح في أقوى تصريح من نوعه حول اتفاق الرياض     محافظ شبوة يلتقي مندوب بنك الكريمي ويعد بفتح فروع جديدة للبنك     فساد المنظمات وخدش كرامة اليمنيين     الإمارات وما هو أخطر من التطبيع مع اسرائيل     نواب في الكونجرس الأمريكي يوقفون صفقة سلاح للإمارات بسبب تسربها للإرهابيين     صراعات النفوذ والثروة بصنعاء.. نار تحت الرماد     محاولات سعودية في الوقت الضائع لتصنيف مليشيا الحوثي منظمة إرهابية     المهمشون.. معضلة دونية عمرها تسعة قرون     السعودية والإخوان.. علاقة السيف والنخلة (تحليل)     مليشيا الحوثي تعترف بمصرع 170 ضابطا بمواجهات مع الجيش الوطني بمأرب     مسؤول حكومي يسخر من تصريحات المرتضى حول الأسرى والمختطفين     حزب الإصلاح يأسف للتناولات الإعلامية حول أحداث مستشفى الروضة بتعز     تعرف على تفاصيل مهمة عن حقيقة تنظيم داعش في اليمن    

الاربعاء, 20 مايو, 2015 02:37:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
شنت قوات التحالف العربي اليوم الأربعاء غارات جوية على مواقع عسكرية تابعة لميليشيا الحوثي وصالح في أب وسط اليمن.
 
وقال مصدر مطلع إن التحالف قصف معسكر قوات الأمن الخاصة " الأمن المركزي سابقاً " والموالي للحوثيين والرئيس السابق علي عبدالله صالح الواقع بمنطقة شبان جنوب مدينة إب.
 
وأشار إلى أن قتلى وجرحى من الحوثيين سقطوا جراء القصف وسط طلعات  مكثفة للطائرات في سماء المنطقة.
 
ويشن طيران التحالف غارات عنيفة على عدة مناطق تسيطر عليها ميليشيا الحوثي وصالح في عدة محافظات يمنية، خلفت قتلى وجرحى.
 
وكانت قوات التحالف العربي أعلنت يوم 21 أبريل/ نيسان الماضي، انتهاء عملية «عاصفة الحزم» العسكرية التي بدأها يوم 26 مارس/آذار الماضي، وبدء عملية «إعادة الأمل» في اليوم التالي، والتي قال ناطقها الرسمي " إن من أهدافها شقا سياسيا يتعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية لـ"الحوثيين" وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة.
 
وانتهت، في الساعة الحادية عشرة بالتوقيت المحلي لليمن من مساء الأحد الماضي، الهدنة المشروطة بين قوات التحالف و«الحوثيين» التي بدأت قبلها بـ5 أيام.



تصويت

السعودية ستدخل في حوار مباشر مع الحوثيين قريبا بعيدا عن الشرعية
  نعم
  لا
  لا أعرف


قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ