اليمن تحتج بعد لقاء جمع الصليب الأحمر مع المبعوث الإيراني في صنعاء     مخاطر تباطؤ السعودية في حسم معركة مأرب لصالح الشرعية     مصرع عشرات الحوثيين في أعنف مواجهات بجبهات مأرب     انتصارات ساحقة للجيش في تعز والمليشيا تقصف مستشفى الثورة     وثائق جديدة حول تورط الصندوق السيادي السعودي بمقتل خاشقجي     لقاء يجمع قيادات وزارة الدفاع في مأرب لمناقشة أوضاع الحرب     لماذا تبدو معركة مأرب فاصلة (تقدير موقف)     هجوم صاروخي جديد على قاعدة عين الأسد بالعراق     المحافظ بن عديو يشارك بحفل تخرج دفعة جديدة للقوات الخاصة بشبوة     عقوبات أمريكية جديدة تستهدف اثنين من قيادات مليشيا الحوثي     العميد شعلان.. البطل الذي أرهق أحفاد الإمامة ودحر فلولها في بلق مأرب     قيادي بحزب الإصلاح: مأرب تخوض معركة اليمنيين الفاصلة     مطالبات محلية ودولية لوقف استهداف الحوثيين للنازحين في مأرب     الجيش يصد هجوم الحوثيين بنهم ويدعو الصليب الأحمر لانتشال جثث القتلى بالجوف     عائلة عفاش حين أفسدت الماضي والحاضر    

الأحد, 25 يناير, 2015 08:25:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات


أعلنت وزارة الصحة المصرية مقتل 16 أشخاص وإصابة 38 آخرين في سلسلة أعمال عنف وشغب شهدتها عدة مناطق مصرية الأحد، في الذكرى الرابعة لـ"ثورة 25 يناير"، التي أطاحت الرئيس الأسبق حسني مبارك.

وحسب وزارة الداخلية المصرية فإن مسلح سقط برصاص القوات الأمنية في الإسكندرية بعد أن كان يطلق النار بصورة عشوائية مع شخص آخر، خلال مشاركتهما في مسيرة لمؤيدي جماعة الإخوان المسلمين المحظورة.

قالت الوزارة إن قوات الأمن اعتقلت المسلح الآخر بعدما أصابا "أحد الأهالي" بطلقات نارية، في حين لقي متشددان مصرعهما أثناء زرعهما عبوة متفجرة في محافظة البحيرة جنوبي الإسكندرية، وقتل شخصان بالمطرية.

وأصيب في أعمال العنف التي ضربت عدة مناطق 21 شخصا، بينهم عنصران من الشرطة جرحا في انفجار استهدف تجمعا للقوات الأمنية في محيط نادي الشمس بمنطقة جسر السويس في القاهرة، حسب ما أضافت المصادر الأمنية.

وفي الإسكندرية، شيعت جنازة الناشطة في حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، شيماء الصباغ، التي كانت قد قتلت السبت إثر إصابتها "بطلقي خرطوش" في الوجه والظهر، خلال مشاركته في مسيرة لإحياء ذكرى "ثورة 25 يناير".

في غضون ذلك، أعلنت الحكومة مد حالة الطوارئ ثلاثة أشهر أخرى في مناطق بشمال سيناء يتمركز بها متشددون، وذلك بعد أن كانت قد فرضت الطوارئ بالمنطقة لأول مرة في أكتوبر إثر مقتل 33 جنديا في هجوم استهدف قوات الجيش.

وكانت جماعة أنصار بيت المقدس، أخطر الجماعات المتشددة في مصر، قد أعلنت المسؤولية عن هذا الهجوم، وغيرت اسمها إلى "ولاية سيناء"، بعد مبايعتها تنظيم الدولة الذي يسيطر على مساحات كبيرة في سوريا والعراق.
 




قضايا وآراء
غريفيث