إساءة الرئيس الفرنسي للمسلمين والموقف الطبيعي في الرد     موسم "الدناءة" الحوثية في استغلال الرسول الأعظم     ‏الاتحاد الدولي للصحفيين يؤكد مقتل 44 صحفيا يمنيا خلال سنوات الحرب     شرطة تعز تلزم جميع منتسبيها بارتداء الزي أثناء المهام الرسمية     ارتفاع عدد القتلى والجرحى في تركيا جراء زلزال إزمير     مقتل أربعة فرنسين طعنا وإصابة خامس بالقنصلية في السعودية     محافظ شبوة يلتقي قيادات السلطة المحلية بمديرية الروضة     حادثة حسن زيد.. تضارب وتخبط وصراع أجنحة في صفوف الحوثيين     حادثة حسن زيد بصنعاء.. اغتيال أم تصفية     تضارب التصريحات حول الهروبين بميناء عدن ومن الجهة التي تقف خلف الشحنة     أمنية شبوة تقر خطة جديدة للحفاظ على الأمن والاستقرار بالمحافظة     شرطة جبل حبشي تلقي القبض على قاتل بعد ساعات.. وحملة أمنية في التربة     في صنعاء.. القطة التي تأكل أولادها     من يقف خلف اغتيال السياسي البارز في هواشم صنعاء حسن زيد     الجيش يمشط مناطق بالقرب من معسكر الخنجر بالجوف    

الإثنين, 20 أبريل, 2015 06:30:00 مساءً

اليمني الجديد - العربي الجديد
في واحدة من أبرز تطورات الملف اليمني، نجح "العربي الجديد" في الوصول، عبر مصادره الموثوقة، إلى تفاصيل مهمة وحصرية عن قيام الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح بنقل ملكية عقاراته واستثماراته وأمواله الهائلة إلى أقاربه؛ لإنقاذها من المصادرة بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2140 بتاريخ 26 فبراير/شباط 2014.
 
وتكشف التفاصيل التي توصل إليها "العربي الجديد" عن الكثير من جوانب الغموض التي اكتنفت اختفاء قدر كبير من ثروات صالح واستثماراته في سراديب 20 دولة. وفي موازاة ذلك يلقي "العربي الجديد" الضوء عن كيفية محاولة لجنة العقوبات الدولية تحديد أمواله والمالكين الفعليين للأصول المشبوهة، وما أبرز ما تضمّنه تقرير لجنة الخبراء حول كيف صنع صالح ثروته، في ظل اختلافات في وجهات النظر حول من يجب أن تشمل العقوبات من المحيطين بصالح، عائلياً وسياسياً.
 
ويفصّل، استناداً إلى مصادر فريق الخبراء المساعد للجنة العقوبات الخاصة باليمن التابعة لمجلس الأمن الدولي، ما هي الدول المتجاوبة مع لجنة العقوبات الأممية حول اليمن ومن يحاول حمايته في ظل ما يُقال عن مقايضة محتملة بين إنقاذ أموال صالح في مقابل خروجه من اليمن واعتزاله السياسة بالكامل.
 
ومن التفاصيل التي اطّلع عليها مراسل "العربي الجديد"، منير الماوري، ما يتعلق بأموال الحوثيين التي تشملها العقوبات الدولية، لكن رغم كل هذه الجهود، هل يمكن أخيراً العثور على أي أثر لهذه الأموال؟ من يخفيها، وكيف؟
 



قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ