الاربعاء, 12 أكتوبر, 2022 01:58:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
قالت مصادر محلية، إن شخصين – على الأقل - قتلا وجرح عشرة آخرون، جروح أغلبهم بليغة، في قصف مدفعي سعودي استهدفهم أثناء محاولتهم الدخول تهريب عبر الحدود.

ومنذ قرابة العامين تخلت السعودية عن الأسلحة الخفيفة في مواجهة محاولات التسلل من اليمنيين باتجاه السعودية واستخدمت الأسلحة الثقيلة المتمثلة بالمدافع.

وتفيد المصادر أيضا، أن من بين المصابين شخص بترت قدمه، وأن الاستهداف جرى بين مديريتي رازح وشدا في محافظة صعدة شمال اليمن.

وكثفت القوات السعودية من استهداف اليمنيين المتسللين على الحدود الشمالية لليمن، حيث يتكرر سقوط الضحايا بشكل شبه يومي، وبلغ في العاشر من سبتمبر الماضي المستوى الأعلى لعدد الضحايا حين سقط نحو عشرين قتيلا وجريحاً خلال يومين فقط.

وبسبب الأوضاع يضطر عدد من الشباب إما لتهريب القات أو محاولة التسلل للبحث عن فرصة عمل داخل السعودية، الأمر الذي يعرضهم لمخاطر الموت.
 





قضايا وآراء
مأرب