الأحد, 25 سبتمبر, 2022 08:39:00 مساءً

اليمني الجديد - ياسمين مديرجان
الملاحظ أن دول الخليج الغنية بالنفط تحتفل بالأعياد الوطنية التي صنعها المستعمر البريطاني قبل رحيله، فيما هي في نفس الوقت تسخر وتضايق جميع البلدان العربية التي تحتفل بالأعياد الوطنية الحقيقية.

نعم، لقد رحل البريطانيين من الأراضي العربية والسعودية على وجه خاص شكلا، لكنهم صنعوا مستعمرات لهم وثبتوا حكاما عبيد ينفذون سياستهم ويباشرون في سرقة الثروات.

كانت بذرة بريطانيا الأولى هي المملكة العربية السعودية التي تحتفل باليوم الوطني 23سبتمبر/ أيلول 1932م أما البذرة الثانية كانت الكيان الصهيوني14 مايو/ أيار 1948، لذلك لا تستغربوا من التقارب بين الكيان الصهيوني مع السعودية وبين الكيان الصهيوني في فلسطين، فهما صناعة بريطانية خالصة، وتليهما الإمارات التي هي عبارة عن محمية انجليزية في 2ديسمبر 1971م التي دمرت من الوطني العربي خلال سنوات قليلة أكثر بكثير ما دمرته الكيان الصهيوني خلال سبعين سنة..!!





قضايا وآراء
مأرب