السبت, 13 أغسطس, 2022 07:35:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

تعرض الكاتب الهندي - البريطاني المثير للجدل "سليمان رشدي" لطعن بسكين حادة، أثناء حضوره حفل في ولاية نيويورك، في الولايات المتحدة الأمريكية.
 
وجرت الحادثة أثناء صعوده لأداء كلمة، قبل أن يباغته شاب في مقدمة الحضور، بعدة طعنات مركزة، واحدة منها في عينه، وأخرى مزقت عضلات كتفه ورقبته، وثالثة في بطنه استهدفت الكبد. 
 
وقالت الشرطة، في أول تصريح لها بعد إلقاء القبض على الجاني، إن منفذ الهجوم يُدعى "هادي مطر" (24 عاما)، فيما ظهر حسابه على منصة تويتر كداعم ومشجّع لحزب الله اللبناني الذراع العسكري الإيراني. 
 
وأدلى أحد المقربين من "رشدي" بأنه قد يفقد إحدى عينيه، كما أن حالاته لا زالت تحت العناية الفائقة، وقد تم نقله بطائرة مروحية عقب الحادثة إلى إحدى المستشفيات، ومعه المذيع الذي قدّم الحفل حيث تعرّض هو الآخر لإصابة في رأسه. 
 
و"سلمان رشدي"(75 عاما) تعرّض لتهديدات بالقتل بعيد نشر كتابه "آيات شيطانية" عام 1988، من قِبل قائد الثورة الإيرانية آية الله "الخميني". 
 
وحظي "رشدي" بدعم وتشجيع من قِبل منظمات ومؤسسات غربية على أعماله الروائية والأدبية، ووصفته ملكة بريطانيا في عام 2007 بالفارس، الأمر الذي خلق جدلا واسعا، وحصل على جائزة الكتاب البريطانية للآداب عام 1981، ومنحة "توغولوسكي" للآداب السويدية عام 199، وجائزة "آريستون" عن المفوضية الأوربية حصل عام 1996. 
 
ويعود أصول "رشدي" من دولة الهند، ويعترف بإلحاده، وتركه للإسلام صراحة، كما أنه ينحدر من أبوين مسلمين. 
 
وتعرض لهجوم عنيف بعد نشر كتابه "آيات شيطانية" التي شعر جمهور واسع من المسلمين حول العالم بأن كتابه استهدف فيه مباشرة شخص النبي محمد (عليه الصلاة السلام).  
 
وأهدر المرشد الأعلى في إيران "آية الله الخميني" دم سلمان رشدي، كما أعلن حينها عن مكافأة قدرها 3 ملايين دولار لمن يقتله، عبر فتوى رسمية صادرة عن أعلى سلطة دينية في إيران.




قضايا وآراء
مأرب