السبت, 09 أبريل, 2022 11:00:00 مساءً

اليمني الجديد - جبر صبر
 
رحب أبناء مديريات (سنحان وبني بهلول وبلاد الروس) بتشكيل مجلس القيادة الرئاسي التوافقي، مؤملين أن يكون مدخلاً لتوحيد الصف الجمهوري والجهود العسكرية والأمنية والسياسية لاستعادة الدولة، وانهاء الانقلاب وإحلال السلام، وتوفير الخدمات والأمن والاستقرار لأبناء اليمن.
 
ودعوا خلال أمسية رمضانية بمدينة مأرب، أقامتها مؤسسة الروابي التنموية، "مجلس القيادة الرئاسي إلى العمل بروح الفريق الواحد لمواجهة المشروع الانقلابي الحوثي، ودعم الجيش الوطني والمقاومة، وسرعة صرف مرتباتهم بصورة منتظمة، وتوفير متطلبات المعركة، وتوحيد كل الأجهزة والقوى الأمنية، والتشكيلات العسكرية تحت قيادة وزارة الدفاع والداخلية".
كما دعوا المجلس الرئاسي "إلى العودة الى العاصمة المؤقتة عدن لمباشرة أعماله وتمكين مؤسسات الدولة من ممارسة صلاحياتها ومهامها الدستورية والقانونية، والحفاظ على الثوابت الوطنية وخاصة النظام الجمهوري وسلامة وحدة وأمن واستقرار اليمن".
 
وفي حين عبر أبناء سنحان وبني بهلول وبلاد الروس- محافظة صنعاء، عن شكرهم لدول مجلس التعاون الخليجي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية لرعاية المشاورات اليمنية وتقديم الوديعة المالية لإنقاذ الاقتصاد الوطني من الانهيار"، دعوهم الى بذل المزيد من الجهد في سبيل دعم المؤسسات لمواجهة ما تعانيه البلاد من أوضاع مأساوية".
 
مثمنين في ذات الوقت الجهود التي بذلها رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح، وتحملهما المسؤولية في الظروف الصعبة، ودورهما الوطني في نقل صلاحيتهما للمجلس الرئاسي التوافقي.
 
وفي كلمة مؤسسة الروابي التنموية ألقاها الشيخ علي محسن البهلولي نيابةً عن رئيس المؤسسة الشيخ علي ناجي الصوفي، أوضح فيها أن تأسيس المؤسسة جاء تلبيةً لاحتياجات ومتطلبات النازحين من ابناء المديريات الثلاث، والاهتمام بأسر الشهداء، وكفالة أبنائهم ورعايتهم صحيا وتعليما وتربويا وتوفير كل ما تحتاجه أسرهم، مع الاهتمام بالمعاقين وتأهيلهم وتنمية قدراتهم، ومتابعة قضايا الأسرى والمختطفين وبذل كل الجهود للأفراج عنهم ورعاية اسرهم.
 
من جانبه أشاد الناشط زيد الشليف بتضحيات قبائل المديريات الثلاث في سبيل الدفاع عن الوطن والجمهورية ضد مليشيا الحوثي الارهابية.
وهاجم الشليف الامم المتحدة التي قال: انها تسعى لسلام غير عادل، حيث تتماهى مع المليشيا الحوثية"، مؤكداً "أن السلام الحقيقي في اليمن هو ما تصنعه البنادق والمدافع، لان المليشيا جربه الشعب كثيراً فهي لا تلتزم بالعهود والاتفاقيات".
 
وفي الأمسية التي حضرها عدد من الشخصيات العسكرية والاجتماعية من أبناء المديريات الثلاث، تم عرض فيلم قصير استعرض بعض من نماذج تضحيات وبطولات شهداء سنحان وبني بهلول وبلاد الروس بمحافظة صنعاء، على رأسهم الشهيد الدكتور اللواء عبدالله الحاضري، والشهيد إسماعيل الجلال قائد مقاومة صنعاء، وغيرهم من الأبطال، والذين استشهدوا في المعركة الوطنية ضد مليشيا الحوثي الإرهابية.





قضايا وآراء
انتصار البيضاء