الثلاثاء, 29 مارس, 2022 08:09:00 مساءً

اليمني الجديد - عبدالسلام قائد

 من المواقف المشهورة للسياسي محمد قحطان، أنه عندما سُئل عن موقفه من إعلان علي صالح بعدم ترشحه لانتخابات 2006 الرئاسية أجاب بأنه أصيب بالصدمة جراء ذلك الإعلان، وظل يرفض الحديث عن ذلك كلما وُجه له نفس السؤال، بمبرر أنه ما زال تحت تأثير الصدمة، وبعد أن تراجع علي صالح عن إعلانه بعدم الترشح، قال قحطان إنه فاق من صدمته.
 
وبعد انتهاء الانتخابات، والإعلان عن فوز علي صالح قبل اكتمال فرز الأصوات، بدأت الأزمات المعيشية تتوالى، وبدأ علي صالح ونظامه يتهمون أحزاب المعارضة بإثارة الأزمات، فوجه محمد قحطان كلمته إلى علي صالح مباشرة، قائلا له: "إذا كنت رئيسا بالفعل فأعد سعر البيضة كما كان قبل الانتخابات"، وكان سعر البيضة حينها قد ارتفع من 20 ريالا إلى 30 ريالا.
 
ومع تزايد حدة الأزمات المعيشية، وارتفاع أسعار المواد الغذائية، وتعقد الأوضاع في الجنوب وفي محافظة صعدة، وفشل علي صالح في تنفيذ برنامجه الانتخابي، طالب قحطان برحيل علي صالح من السلطة إنقاذا للبلاد. وعندما قال علي صالح بأن لديه "حزمة إصلاحات"، رد عليه قحطان بسخرية قائلا: "لو قلت إنه لديك حزمة حطب لصدقناك".
 
وخلال مؤتمر الحوار الوطني، أعلن محمد قحطان "الصمت" عدة مرات، احتجاجا على "عنجهية الحوثيين"، ووصف تمدد الحوثيين بتواطؤ ودعم علي صالح بـ"الانتفاشة"، وأبدى رفضه للخطوات الانقلابية من قبل الحوثيين وحليفهم حينها الرئيس السابق علي صالح، وكان يدعو للحل السلمي للأزمة.
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء