الجمعة, 14 يناير, 2022 11:20:00 مساءً

اليمني الجديد - نبيل البكيري
غادر عالمنا اليوم إلى باريه، القائد العسكري والسياسي اليمني عبد الله عبد العالم في منفاه بالقاهرة، بعد غياب شبه تام عن المشهد منذ نهاية سبعينات القرن الماضي، حتى لحظة وفاته هذه التي ذكرتنا به رحمة الله عليه.

عبد الله عبد العالم قائد عسكري كبير قاد وحدات عسكرية يمنية مهمة في مرحلة سبعينات القرن الماضي، ويروى عن ميوله الناصرية وقيادته لمحاولة إنقلابية فاشلة ضد نظام الغشمي أثناء صعوده للسلطة مباشرة.

سحب جزء كبير من قواته حينها من صنعاء نحو تعز مسقط رأسه ليقود الانقلاب منها ولكن كانت هذه الخطوة خطأه الاستراتيجي القاتل الذي سهل عملية عزله عن أنصاره ورفاقه في كل محافظات الجمهورية حينها.

أرتكب تحت ذريعة ملاحقة عبدالله عبد العالم العديد من عمليات القتل والاغتيالات وتدمير المنازل واختطاف مشائخ ووجهاء تعز بحجة دعمهم له فيما الذي تم كان نوع من اخضاع هذه المحافظة لحكم صالح وضرب أي فكرة للتصحيح وإعادة المسار.

ومع ذلك يبقى فكرة الغياب التام الأشبه بالموت لعبدالعالم كل هذا الوقت يضع عديد علامة استفهام حول هذا الغياب حتى عن فكرة طرح شهادته للناس عن تلك المرحلة  وخفاياها، وأنا بدوري أتساءل هل كتب الرجل مذكراته، كحق لليمنيين معرفته لمرحلة من تاريخهم؟!!





انتصار البيضاء