تعذيب وقهر النساء في سجون الحوثي بصنعاء     صنعاء: الحوثيون يواصلون ابتزاز المواطنين بذريعة الاحتفال بالمولد النبوي     شرطة تعز تقبض على مشتبهين بتفجير سيارة النقيب السفياني بعد الحادثة بساعات     أمهات المختطفين تكشف عن تعذيب مروع لسجينات بمركزي صنعاء     وفد إماراتي إلى اسرائيل وتنقل للأفراد بدون فيزا     اليمن تعترض لدى مجلس الأمن حول إرسال إيران سفيرا لها إلى صنعاء     الحوثيون يشيعون قيادات عليا في قواتهم بعد مصرعهم بعدد من الجبهات     مليشيا الحوثي تقوم بدفن عشرات الجثث دون الإفصاح عن هويتها     بنات عدن يخرجن بصحبة أقاربهن بعد تزايد حالات الاختطافات     إذا كانت السعودية الحليف فلا غرابة بوصول السفير الإيراني إلى صنعاء     فضيحة تلاحق وزير التسامح الإماراتي بعد اعتدائه جنسيا على مواطنة بريطانية     تقرير يوثق تجنيد الحوثيين 5600 طفل منذ بداية العام     مأرب تستقبل الأبطال من الأسرى والمختطفين المحررين من سجون الظلام الحوثي     استئناف محاكمة أحد أشهر العلماء والمفكرين في السعودية     الصليب الأحمر يعلن اختتام صفة تبادل الأسرى فماذا قال؟    

الجمعة, 03 أبريل, 2015 09:03:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
شنت صحيفة الرياض السعودية في عددها الصادر اليوم الجمعة هجوما لاذعا على جماعة الحوثيين والرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها بأن القوى الانقلابية في اليمن أخرجت شياطين القاعدة من سجن المكلأ في محاولة تدميرية يقودها الحوثيون والنظام السابق.

وأضافت إن اليمنيين اليوم معنيون أكثر من أي طرف آخر، بضمان تماسك بلادهم والاتعاظ بما حدث في سورية والعراق، بعد سيطرة المتطرفين على بعض المدن في هذين البلدين، والأهم من ذلك التيقن أن الدول في المنطقة ستضع إمكاناتها العسكرية واللوجستية في خدمة دحر المتطرفين، إذ أن الحوثيين و"الدواعش" وجهان لعملة واحدة، ولن يسمح التحالف العربي بأن تسيطر أو تهدد تلك التنظيمات المأجورة أمن المنطقة.

وأشارت إلى أن دول الخليج والتحالف العربي لن تقف متفرجة من أجل الإقدام على أي تحرك يحصن مصالحها ومصالح الدول العربية الأخرى، وهي أكثر ثقة اليوم من أي وقت آخر، لأخذ المبادرة، وإن من شأن التقاعس الدولي أن يؤثر على المصالح الدولية والعسكرية في المنطقة الحرجة عند باب المندب والقرن الإفريقي حيث حركة الشباب الصومالية الإرهابية، والتي ستنتهز أي تخاذل من أجل تهديد المنطقة الحيوية، والتي من أجلها حشدت دول كثيرة قدراتها العسكرية في السابق من أجل ردع القراصنة، ولكنها اليوم ربما تكون معنية لاحتمال استهدافها من قبل الإرهاب هذه المرة.

وتابعت الصحيفة "خلال السنوات الماضية قامت المملكة والولايات المتحدة ودول أخرى بجهد كبير استهدفوا من خلاله القاعدة في اليمن، وحققوا نجاحات متتالية، أفضت إلى تحجيم خطورة القاعدة، التي كانت تتخذ من هذا البلد الضعيف والقلق منصة انطلاق لأعمالها الإرهابية، التي استهدفت المملكة والتواجد العسكري الغربي في بحر العرب والداخل اليمني أيضاً.
 
 وعن تضييق الخناق على الحوثي وعلي عبدالله صالح قالت الصحيفة "أنهما عازمان على التحالف مع التنظيمات المتطرفة في وضع يعكس حالة الضعف وفقدان الأمل اللذين يعنيهما، جراء الضربات التي يتلقيانها من "عاصفة الحزم"، هما بذلك – الحوثي وصالح – يجعلان نفسيهما في خندق واحد مع القاعدة.
 
ودعت مجلس الأمن للاضطلاع بمهامه بعيداً عن الارتباك الذي تعانيه حسابات القوى العظمى في المنطقة، فالتأييد والمساندة التي يجدها مشروع قرار يدعم الرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي ويدين استيلاء الحوثي على المؤسسات اليمنية يجب أن يقابله تأييد للمشروع الذي تتحدث عنه الأوساط الدبلوماسية في نيويورك بشأن التحقيق في علاقة الرئيس اليمني السابق بتنظيم القاعدة.
 




قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة