شرطة جبل حبشي تضبط متهم بسرقة محويات منزل بـ٢٠ مليون     السنة والحديث.. جدلية الاتفاق والاختلاف     مجزرة جديدة في مأرب بصواريخ وطائرات مسيرة أطلقها الحوثيون     أطفال مأرب في تضامن مع أسرة الشهيدة "ليان"     الحوثيون مشروع للموت وبرنامج للحرب لا للسلام     حصيلة نهائية لمجزرة استهداف الحوثيين لمحطة في مأرب بصاروخ باليستي     حادث مروري مروع ينهي عائلة كاملة في محافظة لحج     سفير الإمارات في خدمة "الإخوان"     قراءة في تأزم العلاقات بين واشنطن واسرائيل     قناة بلقيس تعبر عن أسفها لبيان صادر عن أمين نقابة الصحفيين     ترحيب دولي بتشكيل لجنة للتحقيق في انتهاكات إسرائيل في غزة     احتجاجات مستمرة في تعز للمطالبة بإقالة الفاسدين     أول تقرير للعفو الدولية حول المختطفين وسجون التعذيب لدى الحوثيين     وزير الصحة ومحافظ شبوة يفتتحان وحدة معالجة المياه بمركز غسيل الكلى بعتق     الحكومة تنتقد قرارات واشنطن التصنيف الفردي للحوثيين بقوائم الإرهاب    

الجمعة, 03 أبريل, 2015 07:11:00 مساءً

اليمني الجديد -خاص
يخوض الجيش اليمني مسنودا بلجان شعبية موالية للرئيس هادي معارك شرسة مع قوات تابعة لجماعة الحوثي ووحدات من الجيش التابع للنظام السابق بمدينة عدن منذ أواخر مارس الماضي.

وتشهد المدينة مواجهات مستمرة سقط على إثرها عشرات القتلى والجرحى من الطرفين، ما دفع اللجان الشعبية الى المطالبة بتعزيز عسكري لحماية المدينة ومحاولة السيطرة عليها.

ونقلت الجزيرة عن مراسلها في عدن بان قوات عملية عاصفة الحزم زودت اللجان الشعبية بأسلحة وذخائر وأجهزة اتصالات أنزلتها في عدة مناطق المدينة.

وهاجمت اليوم الجمعة اللجان الشعبية الموالية للرئيس هادي مواقع تمركز الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع صالح في مطار عدن بعد قصفه خلال الليل من قبل قوات التحالف الذي تقوده السعودية.

وأفادت مصادر محلية لم يتسنى التأكد من صحتها من مصدر محايد بأن بارجات بحرية تابعة لقوات التحالف قصفت مطار عدن الدولي ومعسكر قوات الأمن الخاصة بالمدينة خلال الليل والذي تتمركز فيه قوات الحوثي وصالح.

وشن طيران التحالف غارات جوية على تمركز الحوثيين أجبرتهم على الانسحاب من قصر المعاشيق الرئاسي فجر الجمعة بعد ساعات من سيطرتهم عليه.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الحوثيين والموالين لصالح انسحبوا تحت ضغط الغارات الجوية إلى منطقة خور مكسر بعد أن خاضوا اشتباكات عنيفة مع اللجان الشعبية عقب سيطرتهم على القصر الجمهوري.




قضايا وآراء
غريفيث