الأحد, 08 أغسطس, 2021 11:04:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات

تظاهر عدد من أبناء جزيرة سقطرى، للتنديد بالتواجد الإماراتي في الأرخبيل، مطالبين برحيله.
 
وردد المتظاهرون في مهرجان حشدت له الإمارات عبر مناصريها من المجلس الانتقالي هتافات تندد بالتواجد الإماراتي في الجزيرة.
 
مطالبين بسرعة عودة السلطة المحلية والمحافظ رمزي محروس، والعمل على توفير الخدمات وعودة الأوضاع إلى ما كانت عليه سابقاً.
 
وكانت الإمارات قد نظمت عبر مؤسسة خليفة مهرجانا بمناسبة زفاف عدد من العرسان، وحشدت عبر أدواتها عدداً من المواطنين للمشاركة فيه، لكنهم احتجوا ورددوا شعارات مناهضة لها.
 
في سياق أخر، وثق تقرير حقوقي أكثر من أربعين حالة انتهاك في مدينة عدن خلال الشهر الماضي، أغلبها على يد قوات مسلحة تتبع المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا.
 
 وقالت منظمة سام للحقوق والحريات في تقرير لها، إن تلك الانتهاكات تضمنت حملة اعتقالات بصورة تعسفية طالت مدنيين بينهم أطفال، ومقاتلين في ألوية العمالقة، إضافة لنشطاء وأطباء وأئمةِ مساجد.
 
وقال توفيق الحميدي رئيس المنظمة، إن سلطة المجلس الانتقالي ستكون عرضة للملاحقة القضائية في المستقبل بسبب الانتهاكات الواسعة في عدن، وتعطيل المؤسسات القضائية، وعدم معالجه ملف التعذيب والإخفاء القسري.
 
وأكد أن ظروف الحرب وغياب الدولة ليست مبررا للانتقام وتصفية حسابات سياسية أو شخصية على حساب حقوق الأفراد.




قضايا وآراء
انتصار البيضاء