ديمقراطية تونس في خطر     استشهاد ثلاثة مدنيين بقذيفة لمليشيا الحوثي على حي سكني شرق مدينة تعز     ضبط خلايا إرهابية تابعة لمليشيا الحوثي في أربع محافظات     مليشيا الحوثي تستأنف الهجوم على الحدود السعودية     يوم فني في تعز على سفوح قلعتها العريقة     محافظ مأرب يشيد بالوحدات الأمنية ودورها في تعزيز الأمن والاستقرار     مسلح حوثي يقتل والديه وهما صائمين بسبب رفضهم انضمامه لصفوف المليشيا     الفطرية في شخصية العلامة محمد بن اسماعيل العمراني     الموت البطيء في سجون الإمارات بعدن.. صحفي يروي تفاصيل الاعتقال والتعذيب     تفاصيل انهيار جبهة الزاهر بالبيضاء ومن أين جاءت الخيانة؟!     تخرج وحدات أمنية من منتسبي وزارة الداخلية في محافظة أبين     القاضي محمد بن إسماعيل العمراني.. مئة عام من الفقه والتعليم     السلالية.. العنف والتمييز العنصري     الملك سلمان يلتقي سلطان عمان والإعلان عن مرحلة جديدة من العلاقات بين البلدين     مسؤول في الجيش: المعركة مستمرة في البيضاء ومأرب والجوف بإشراف وزارة الدفاع    

الثلاثاء, 06 يوليو, 2021 11:40:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

اليمني الجديد – خاص 
بعث قائد مقاومة البيضاء، الشيخ/ عبدالعزيز الحميقاني، رسالة عاجلة الى مشائخ البيضاء الواقفين بصف الحوثي على رأسهم، الشيخ ناحي عبد الإله الهصيصي، والشيخ /ياسر محمد جحلان، والشيخ / صالح الوهبي، التخلي عن المليشيات وترك الشعب اليمني يصف حساباته مع الإمامة وأذنابها. 
 
وأشار في رسالة مطولة، بأن جميع المنتمين للجيش الوطني والمقاومة الشعبية من أبناء البيضاء، يتفهمون موقفكم الذي أنتم عليه في هذه الأثناء، وأنه ليس موقفكم الذي تفخرون به، وانما هو الموقف الذي فرضته عليكم الظروف، حسب قوله. 
 
وقال، إننا نقدر ما يربطنا بكم من القرابة والنسب وما نجتمع نحن واياكم عليه مما توارثته القبائل من الأسلاف والأعراف القبلية، ولأجل ذلك أريد أن أؤكد لكم بأن معركتنا ليست معكم فأنتم بالنسبة الينا إخواننا وأقاربنا وأنتم منا أبناء العموم، ومعركتنا الحقيقية إنما هي مع المليشيات الامامية التي احتلت أرضنا واعتدت على بيوتنا وقرانا ولم ترقب في أي منا حرمة من شرع أو عيبا من عرف ولم تسلم منها كما تعلمون ابنتكم جهاد الأصبحي والتي قتلوها في حرمة بيتها بدم بارد غير مقدرين لما قدمتموه لهم ولموقفهم العسكري طوال الخمس السنوات الماضية .
 
وأضاف، أدعوكم بحق القرابة التي بيننا والقبيلة التي تسري أعرافها علينا، وبحق الاخاء والصحب والقرابة أن تتجنبوا هذه المعركة وتبتعدوا عن أحداثها، وأن تخلوا بيننا وبين الغزاة المعتدين السلاليين الاماميين وميليشياتهم القادمة من خارج محافظة البيضاء ممن طغوا وبغوا، وأن تحفظوا ما بيننا من روابط نسب، وجورة، وقبيلة ودين. 
 
وأردف بقولة، إنه وفي حال اجتنبتم مناصرة تلك المليشيات الاجرامية فإنا نعاهدكم الله بأن نكون لكم سنداً في كل موقف تقفونه بعد ذلك، ونؤكد لكم بأنا قد اتفقنا مع قيادة الجمهورية اليمنية وقيادة وزارة الدفاع والداخلية على أن يعطوكم العفو العام إن أنتم استجبتم لنداءاتنا نحن اخوانكم وأبناءكم من قبائل ورماة البيضاء وفتحتم لجيوش الجمهورية الخط الأسود في مناطقكم وتكفلتم بعدم الاعتراض لسيرها.
 
وختم رسالته، اعلموا أني لم أرسل اليكم رسالتي هذه لضعف فينا، كما أني لم أوجها لضعف فيكم، وإنما هي رسالة القوي إلى أخيه القوي الذي كتبتها لأرسلها اليكم بدافع الحرص على حفظ دماء أبناء العم وأبناء القبيلة والمحافظة الواحدة وبدافع حفظ حق القرابة والجورة والقبيلة والصحب، وأتمنى أن لا تخيبوا ظني فيما تحملونه من سلف، وأنتم بعد تطهيرنا لرداع ضيفي في الزاهر الغلاب لتدارس الكيفية التي يجب أن تدار بها محافظة البيضاء والوسائل التي بها سنتجاوز آثار هذه الحرب لأنكم ، وتكونوا جزء لا يتجزأ من وجه قيادة البيضاء ولن يؤثر موقفكم السابق في تعامل دولتنا معكم في المستقبل .
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء