الثلاثاء, 29 يونيو, 2021 11:53:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات خاصة

كسرت قوات الجيش زحف عنيف لمليشيا الحوثي في مديريات مدغل ورغوان شمال غربي محافظة مأرب ومديرية صرواح، بعد معارك مستمرة لليوم الخامس على التوالي. 
 
وهي محاولات يائسة من قبل المليشيا؛ أعدتها منذ شهور لإحداث اختراق داخل صفوف الجيش الوطني لكنها منيت بالفشل الذريع.  
 
تزامن ذلك، مع سيطر الجيش على موقعين تابعين للمليشيا كانت تتمركز به، وقتل جميع من كانوا فيه.   
 
وجددت الميليشيا الخميس الماضي، هجومها العسكري باتجاه مأرب بهدف السيطرة على المحافظة، فيما تواجه بثبات قوي من قبل الجيش الذي احترف الصد للهجومات. 
 
وهي أول معركة تخوضها المليشيا وفشلها في إحداث أي اختراق بسبب أنها تعودت على الخيانات وتسليم المدن والمحافظات والقرى فيما مأرب كسرت إرادتها بقوة الجيش ورجال القبائل.
 
وقال اللواء الركن محمد الحبيشي، مستشار وزير الدفاع، إن قوات الجيش مسنودة بالمقاومة كسرت كل محاولات العدو الحوثي للتقدم باتجاه مأرب. 
 
وأكد أن جثث المليشيا الحوثية ما تزال تملأ الشعاب والوديان في جبهات القتال غرب المحافظة.
 
وحذر من أساليب مليشيا الحوثي في استقطاب الأطفال تحت إغراءات تافهة دون علم أهاليهم، ومن ثم تزج بهم إلى الموت دون أن يردعا دين أو قانون أو ضمير، وتعيدهم إلى أسرهم في الصناديق جثثًا هامدة.
 




انتصار البيضاء