الأحد, 27 يونيو, 2021 05:30:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

صد الجيش الوطني في مأرب واحدة من أعنف الهجومات التي تعرضت له جبهات مأرب وتعاملت معه باحترافية واقتدار. 
 
وقال جندي يرتدي كمامة على وجهة، إن المعارك خلال الأسبوع الماضي أسفرت عن عشرات القتلى في صفوف الحوثيين وأن المليشيا ترفض أخذ الجثث التي تعفنت في الصحاري والجبال. 
 
وناشد الجندي الأسر والأهالي والقبائل، التوقف عن إرسال أولادهم إلى محارق الموت في مأرب، وأن الجيش لهم بالمرصاد ويكبد المليشيا يوميا خسائر فادحة وسوف يواصل التعامل مع هذه الأنساق بكل حزم وقوة.  
 
وقصفت مدفعية الجيش الوطني اليوم الأحد، مواقع تتمركز فيها المليشيا غربي محافظة مأرب.
 
كما أغار طيران التحالف على آليات وأطقم قتالية كانت تحمل تعزيزات لعناصر المليشيات الحوثية، في جبهة صرواح غرب محافظة مأرب خلفت قتلى وجرحى. 
 
ويوم أمس تمكنت الدفاعات الجوية لقوات الجيش, من إسقاط طائرتين مسيرتين للمليشيات الحوثية. 
 
 
وفي جبهة الجوف، نفذ أبطال الجيش مسنودين برجال المقاومة الشعبية هجوماً استهدف مواقع وتجمعات للمليشيات الحوثية في جبهة الخنجر شمال مدينة الحزم. 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء