الاربعاء, 19 مايو, 2021 12:09:00 صباحاً

اليمني الجديد - المصدرأونلاين

اعتقلت مليشيا الحوثي، المدعومة إيرانيا، زعيما قبليا موالياً لها في مديرية الزاهر آل حميقان بمحافظة البيضاء، وسط البلاد. 
 
وجاء الاعتقال على خلفية مواجهات مسلحة داخلية حصلت بين قيادات في البيضاء أسفرت عن قتلى وجرحى. 
 
وقد اعتقلت المليشيا الزعيم القبلي الموالي لها "صالح عبدالقوي صالح الحميقاني" وأودعته أحد سجونها بعد اشتباكات مسلحة بينه ومسلحيه من جهة مع القيادي الحوثي "منير السماوي" المعين من الجماعة مديراً لأمن مدينة البيضاء. 
 
وتصاعدت الخلافات بعد قيام السماوي باعتقال أحد المحسوبين على الشيخ المتحوث الحميقاني ومقتله داخل السجن، في حين قالت مصادر أخرى، إنه توفى بسبب التعذيب الذي تعرض له، وقالت مليشيا الحوثي: إن السجين انتحر داخل السجن خلال فترة الحبس.
 
ومن فوره تحرك الحميقاني بعد معرفته بخبر مقتل صاحبه إلى المستشفى الذي تم نقل الجثة إليه فصادف هناك السماوي طالباً منه تسليم الجثة فرفض ليتطور الموقف إلى اشتباكات بين الطرفين أسفرت عن مقتل مسلح حوثي وإصابة أخر من مرافقي السماوي الذي فر أثناء الاشتباكات تاركا مرافقيه يواجهون مصيرهم.

 
وتابعت المصادر أن الحميقاني ومرافقيه توجهوا إلى مركز مديرية الزاهر قبل أن تصل عدد من الأطقم الحوثية لاعتقاله ونقله إلى أحد سجون الميليشيا.
 
يذكر أن الشيخ المتحوث صالح عبدالقوي صالح الحميقاني هو شقيق الشيخ أحمد عبدالقوي الحميقاني الذي عينته جماعة الحوثي مديراً عاماً لمديرية الزاهر على الرغم من أنه كان محكوما عليه بالإعدام على خلفية ارتكابه جريمة بحق أحد أبناء القبيلة، قبل أن يقتل في انفجار بعبوة ناسفة نهاية العام 2019م.
وتأتي هذه الحادثة في ظل ما تشهده جماعة الحوثي من صراعات وتصفيات بينية داخلية، وخاصة بين القيادات الحوثية ومن يعرفون بـ"المتوحثين"، وهي خلافات تزداد يوماً بعد آخر.
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء