الاربعاء, 05 مايو, 2021 08:03:00 مساءً

اليمني الجديد - وكالات

قال المبعوث الأممي، إن هجوم مأرب وموانئ الحديدة ومطار صنعاء كانت على رأس جدول جولته  الأخيرة.
 
وكان المبعوث الأممي قد اختتم اليوم الأربعاء جولة اجتماعات استمرت أسبوعاً مع مجموعة من المعنيين اليمنيين والإقليميين والدوليين في المملكة العربية السعودية، وسلطنة عمان.
 
وقال إن الجولة تأتي في إطار مساعي الوسيط الأممي من أجل التوصل إلى وقف شامل لإطلاق النار على مستوى البلاد والتقليل من المخاطر التي تهدد حياة المدنيين في اليمن. وأشار بأنه يهدف لرفع القيود المفروضة على موانئ الحديدة وفتح مطار صنعاء للتخفيف من حدة الوضع الإنساني المتردي، مؤكدا على أن هذه التدابير من شأنها توفير بيئة مواتية لاستئناف عملية سياسية تشمل الجميع وتنهي النزاع في اليمن بشكل شامل. 
 
 وقال: لقد استمر نقاشنا حول هذه القضايا لما يزيد عن عام، وكان المجتمع الدولي داعماً بشكل كامل أثناء ذلك. 
 
وختم قوله: للأسف لسنا حيث نود أن نكون فيما يتعلق بالتوصل إلى اتفاق، في الوقت نفسه، استمرت الحرب بلا هوادة وتسببت في معاناة هائلة للمدنيين.
 
وحسب كلامه، فسوف أواصل التفاعل مع أطراف النزاع وكل الجهات المعنية والفاعلة وأصحاب المصلحة لمنحهم الفرص لإيجاد أرضيات مشتركة للمساعدة في دفع جهود السلام إلى الأمام.
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء