الإثنين, 29 مارس, 2021 10:39:00 مساءً

اليمني الجديد - سهيل نت

دعت الحكومة، المجتمع الدولي إلى الوقوف مع اليمن اقتصاديا وماليا وسياسيا لإعادة الإعمار وإنهاء الانقلاب. 
 
وطالبت الحكومة إطلاق مسارات جديدة تقوم على الانتقال من الإغاثة والتدخلات الطارئة إلى التدخلات التنموية وتنفيذ التدخلات والمشاريع عبر المؤسسات الوطنية.
 
جاء ذلك خلال مشاركة وزارة التخطيط، في منتدى التنمية المستدامة الافتراضي الذي بدأ أعماله الاثنين ويستمر ثلاثة أيام. 
 
 تنظم المؤتمر الإسكوا وجامعة الدول العربية، تحت شعار "تسريع العمل بعد كورونا لتحقيق التعافي"، بمشاركة واسعة ضمت جهات حكومية وقيادات التنمية وصناع القرار والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني ومؤسسات التمويل.
 
وقدم وكيل وزارة التخطيط والتعاون الدولي الدكتور محمد الحاوري، مداخلة في الجلسة الحوارية حول إعادة التفكير في التنمية المستدامة في ظل الصراع والهشاشة.
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء