الاربعاء, 03 مارس, 2021 02:56:00 مساءً

اليمني الجديد - وكالات

استهدف اليوم الأربعاء، هجوم صاروخي جديد قاعدة عين الأسد التي تضمّ قوات أميركية وعراقية وقوات تابعة للتحالف والإعلان عن وفاة شخص واحد. 
 
وسبق لهجمات مماثلة خلال الأيام الماضية، أن استهدفت مقار عسكرية تتمركز فيها قوات أميركية وأجنبية أخرى تعمل ضمن التحالف الدولي ردت عليها أمريكا بضربات في سوريا والعراق. 
 
وتقع قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار (غربي العراق)، مما أسفر الهجوم عن وفاة متعاقد مدني بنوبة قلبية حسب وكلات أنباء. 
 
وحسب ما نشرت وسائل إعلام عالمية، فإن 10 صواريخ على الأقل استهدفت قاعدة الأسد الجوية، فيما الاتهامات تشير إلى الحشد العشائري (حشد الغربية).
 
كما شن الجيش الأميركي الخميس الماضي سلسلة غارات على مواقع شرقي سوريا عند الحدود مع العراق، تضم مليشيات تقول واشنطن إنها مدعومة من إيران، مما أسفر عن قتيل واحد على الأقل، وفق وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، في حين تحدثت مصادر أخرى عن سقوط ما لا يقل عن 17 قتيلا في صفوف المسلحين.
 




انتصار البيضاء