الثلاثاء, 02 مارس, 2021 08:27:00 مساءً

اليمني الجديد - وكالات ومواقع
أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية اثنين من قيادات مليشيا الحوثي ضمن عقوبات جديدة بسبب انتهاكات لهم في اليمن، بينما أدرج مجلس الأمن القيادي "زابن" الأسبوع الماضي بسبب انتهاكات جنسية بحق ناشطات.

واتهم القرار "زابن" بأنه لعب دورا بارزا في سياسة الترهيب واستخدام الاعتقال والتعذيب والعنف الجنسي والاغتصاب ضد النساء الناشطات سياسيا في اليمن.

وجاء في بيان الوزارة أن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية فرض عقوبات على القياديين منصور السعدي وأحمد الحمزي، بتهمة إطالة أمد الحرب وتعميق الأزمة الإنسانية.

وأضاف البيان أن السعدي والحمزي مسؤولان عن تدبير هجمات استهدفت المدنيين في اليمن والدول المجاورة، والسفن التجارية في المياه الدولية.

وأكد البيان التزام الولايات المتحدة بتعزيز مساءلة قيادة الحوثيين عن أفعالهم التي ساهمت في المعاناة غير العادية للشعب اليمني، مشيراً إلى أن أعمال الجماعة المدعومة من إيران أطالت أمد الحرب في اليمن وفاقمت الأزمة الإنسانية.

 في السياق ذاته قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، إن الولايات المتحدة تدرس اتخاذ خطوات إضافية لتعزيز مساءلة قيادة الحوثيين في اليمن.

ولفت المتحدث الأمريكي، إلى أن سلوك قادة الحوثيين يجب أن يتغير، لإحراز تقدم في تحقيق السلام.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، إن السعودية والحكومة اليمنية ملتزمتان وحريصتان على إيجاد طريقة لإنهاء الحرب في اليمن، داعيا الحوثيين إلى الاقتداء بهذا الالتزام.

وقال بلينكن، في مؤتمر تعهدات المساعدات الإنسانية، إن الخطوة الأولى الضرورية هي وقف هجوم الحوثيين على محافظة مأرب.





انتصار البيضاء