مصرع 9 حوثيين في تعز بغارة للتحالف     واشنطن تكثف جهودها لوقف الحرب في اليمن وغارات ليلية في صنعاء     الأعياد الوطنية.. ذاكرة شعب وجلاء كهنوت     قبيلة حجور تصدر بيانا حول اعتقال النقيب خليل الحجوري من قبل التحالف     "التهاني".. كجريمة بحق اليمن!     مؤامرة السهم الذهبي والمحافظة المزعومة     واشنطن تدين عودة مليشيا الحوثي إلى اختطاف موظفين في سفارتها بصنعاء     قصة الصرخة الحوثية "الموت لأمريكا"     فريق طبي بمستشفى يشفين ينجح في إجراء عملية معقدة لأحد المرضى     مركز المخا للدراسات الاستراتيجية يستضيف ورشة حول العلاقات اليمنية الصومالية     قراءة في دوافع انسحاب القوات المشتركة من الساحل الغربي ( تقدير موقف)     الإعلان عن تأسيس أول منظمة عالمية SYI للدفاع عن المهاجرين اليمنيين خارج وطنهم     معلومات وتفاصيل تكشف عن الأسباب الحقيقية لانسحاب القوات المشتركة المفاجئ في الحديدة     محمد آل جابر بريمر اليمن     تحرك دولي ومحلي واسع للتحقيق مع رئيس الوزراء معين عبدالملك في أكبر قضايا فساد    

الخميس, 02 أبريل, 2015 05:12:00 مساءً

اليمني الجديد - العربي الجديد
توارت قيادات حوثية عن وسائل التواصل الاجتماعي بعد العملية العسكرية التي سُمّيت بـ"عاصفة الحزم" والتي ينفذها تحالف من عدة دول عربية بقيادة المملكة العربية السعودية. وكانت كثير من القيادات الحوثية قد اتجهت إلى "فيسبوك"، و"تويتر" لمخاطبة أنصارها، وإيصال مواقفها مما يجري.
 
وأصبحت تلك القيادات تحظى بمتابعة كبيرة خصوصاً بعد اجتياحها للعاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول الماضي.
 
ونشطت رموز الجماعة في مواقع التواصل إلى الحد الذي لفت أنظار بعض أنصارها الذين وجهوا لها انتقادات بسبب "قضاء وقت طويل في العالم الافتراضي".
 
وبعد عملية "عاصفة الحزم" أوقفت أسماء عدة نشاطها الافتراضي في حين ظلت أسماء أخرى لا سيما الأقل درجة في سلم القيادة، مستمرة في النشر والتغريد على "فيسبوك" و"تويتر". وتزامن هذا التواري مع إشاعات بثتها قنوات ومواقع إخبارية، حول تعرض بعضها للإصابة أو القتل.
 
من أهم الشخصيات التي غابت افتراضياً، يوسف الفيشي الذي يُكنى بـ "أبو مالك" وهو قيادي كبير في الجماعة، وكان آخر منشور له على "فيسبوك" بتاريخ 25 مارس/آذار، الساعة 11:50 دقيقة، أي قبل عشر دقائق فقط من انطلاق العملية العسكرية.
 
وفي ذلك "البوست" قال الفيشي إن "الشعب سيحاسب كل القنوات التي حرضت على قتل أبناء اليمن وساندت القاعدة وداعش ونصبت العداء للشعب وثورته المباركة" حسب قوله.
 
وفي تلك الليلة أيضاً نشر تغريدات عدة على "تويتر" يقول فيها إن "الجنوب تحرر بقوة الله العزيز الحكيم، وبدماء الشهداء خلال 24 ساعة من داعش والقاعدة وإخوانها .. الجنوب ارتفع وسقط هادي".
 
أما الناطق الرسمي للمكتب الاعلامي لعبد الملك الحوثي، محمد عبدالسلام، فكان آخر منشور له على "فيسبوك" أيضاً في 25 مارس/آذار الساعة 12 مساءً، قدم فيه التحية والشكر "لإخواننا الجنوبيين"، الذين قال إنهم "رفضوا أن يكونوا في معركة خاسرة مع مشروع خاسر وفاشل أراد هادي من خلاله أن يشعل الجنوب ويجعلها ساحة للصراعات".
 
وفي نفس السياق نشر عضو مجلس النواب يحيى بدرالدين الحوثي شقيق زعيم الجماعة، والذي كلف بمهمة تشكيل المجلس الوطني بديلاً للبرلمان، آخر "بوست" له في ‏25 مارس‏، الساعة ‏08:31 مساءً‏، وفيه: "{ إن ينصركم الله فلا غالب لكم}، من أخطاء الفراعنة أنهم ظنوا بأن البحر انفلق للجميع ولم يعرفوا بأنه انفلق لموسى لينجيه وقومه من ظلمهم، فأغرقهم وأنجى موسى وقومه.. فلا تجربوا الله، ولكن أطيعوه".
 
رئيس اللجنة الثورية العليا التابعة للحوثيين والتي كلفت بحسب الإعلان الدستوري بمهام إدارة البلاد، نشر في ليلة انطلاق "عاصفة الحزم" في 25 مارس/آذار، قبل ربع ساعة من انطلاقها، بياناً صادراً عن اللجنة يحيي فيه مواقف جمهورية مصر العربية، و"المواقف الإيجابية للقيادة الحكيمة في مصر من الأزمة اليمنية (...) الرافضة للتدخل العسكري".
 
كذلك واصل، حسين العزي، نائب رئيس المجلس السياسي للجماعة، منشوراته على "فيسبوك"، وشن هجوماً على السعودية والرئيس هادي، وهدد بعاصفة اسمها "الحسم". 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء