الجمعة, 12 فبراير, 2021 01:12:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات
اتهمت الحكومة اليمنية، مليشيا الحوثي، بإفشال مشاورات الأسرى الجارية في عمان بالأردن منذ 20 يوما.

وانطلقت اللقاءات في 24 يناير/ كانون ثاني الماضي، برعاية الأمم المتحدة.

وبعد أسبوع واحد من انطلاق المشاورات كان هناك تفاؤل بنجاح صفقة التبادل لكن مع التحشيد ضد مأرب تغير الموقف الحوثي سلبا سعيا وراء إفشال العملية.

وقال عضو الفريق الحكومي المفاوض ماجد فضائل عبر تويتر، إن جماعة الحوثي "ترفض إخراج أو مبادلة الصحفيين وتطالب بأشخاص لا وجود لهم وربما أنهم وهميون أو قتلوا في جبهات الحرب من أجل تعقيد الملف وتعمد إفشال جولة المشاورات".

وأضاف: المليشيات تسعى لتجاوز ما تم الاتفاق عليه في مشاورات سابقة بإطلاق 301 أسيرا من الطرفين قبل فتح نقاشات جديدة.
 
وتابع فضائل: وجهنا دعوة لمكتب المبعوث الأممي مارتن غريڤيث والمجتمع الدولي للضغط على المليشيات من أجل إيقاف تعنتها والدفع بالملف إلى الأمام ولكن دون جدوى.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي تم إطلاق سراح 1065 أسيراً ومعتقلاً في صفقة تبادل بين الجانبين.

وسبق أن نجحت عدة صفقات تبادل أسرى بين الحكومة والحوثيين، بوساطات محلية بعيدا عن جهود الأمم المتحدة.
 
وقدم الحوثيون والحكومة في مشاورات عقدت بالسويد عام 2018 كشوفات بأكثر من 15 ألف أسير ومعتقل ومختطف.
 





انتصار البيضاء