طفلة بحالة حرجة بقصف للحوثيين على مدينة تعز ليلة العيد     مصرع عشرات المسلحين الحوثيين في جبهتي المشجع والكسارة بمأرب     "غريفيث" يقدم إحاطة أخيرة لمجلس الأمن حول اليمن بعد تعينه بمنصب جديد     الولايات المتحدة تكشف حقيقة شحنة السلاح الكبيرة في بحر العرب     32 شهيدا بقصف الاحتلال على غزة وقتيلين صهاينة بضربات المقاومة     ما الذي يحدث في القدس وما سر توقيته؟     الدراما التركية وتكثيف مواجهة الخيانة     في يوم القدس.. حتى لا تنخدع الأمة بشعارات محور المزايدة     تلاشي آمال التوصل إلى اتفاق سلام في اليمن     دول الثمان تحث الأطراف اليمنية على قبول مبادرة الأمم المتحدة لوقف الحرب     المبعوث الأممي يأسف لعدم التوصل لحل شامل في اليمن     قوات الجيش تكسر هجوما للحوثيين في الجدافر بالجوف والمشجح بمأرب     مقتل سكرتيرة سويسرية بالعاصمة الإيرانية طهران     وفيات وانهيار منازل.. إحصائية أولية لأمطار تريم حضرموت     أخاديد الوجع.. قصة طالب مبتعث قرر العودة إلى اليمن    

الإثنين, 08 فبراير, 2021 04:01:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
قالت الخارجية الأميركية، إن الولايات المتحدة تشعر بقلق حيال الهجمات الحوثية المتواصلة على مواقع في السعودية.

يتزامن ذلك بعد أيام قليلة من إعلان واشنطن التراجع عن تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية، القرار الذي أنجزته إدارة ترامب في أيامها الأخيرة تحت إلحاح السعودية.

وأشارت الخارجية في بيان نشرته عبر موقعها بويتر: "في وقت يتخذ فيه الرئيس (جو بايدن) خطوات لإنهاء الحرب في اليمن وقبول السعودية التوصل إلى اتفاق، تشعر الولايات المتحدة بالقلق العميق تجاه الهجمات الحوثية المتواصلة".

ودعت إلى وقف فوري للهجمات التي يتأثر بها المدنيون في المناطق السعودية والامتناع عن شن أي عمليات عسكرية جديدة داخل اليمن.

وكان التحالف بقيادة السعودية قد قال في بيان، إنه اسقط طائرة مسيرة محملة بالمتفجرات فوق الأراضي السعودية.

وأمس الأحد، قتل ثلاثة مدنيين وأصيب آخرون،  بقصف صاروخي شنته مليشيات الحوثي على الأحياء السكنية بمدينة مأرب.

ودخلت السعودية في تحالف ضمن عشر دول في مارس/ أذار 2015 لشل قدرات الحوثيين وعلي عبدالله صالح زعيم النظام السابق ودعم الشرعية اليمنية التي يتزعمها الرئيس هادي، إلا أن حصيلة خمس سنوات من الحرب، تطورت فيها قدرات الحوثيين ما جعله قادر على ضرب مواقع في العمق السعودي وتصل صواريخه إلى الرياض مواقع حيوية أخرى.  
 





قضايا وآراء
غريفيث