الأحد, 07 فبراير, 2021 11:05:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

أقدمت مجاميع مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي (المدعوم من الإمارات) على اقتحام مباني وزارات الخارجية والتربية والتعليم والعدل ومرافق حكومية أخرى في العاصمة المؤقتة عدن.
 
كما أغلقت قوة أمنية تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، المجمع القضائي بالعاصمة المؤقتة عدن.
 
وجرى الاقتحام اليوم الأحد، إضافة إلى ترويع الموظفين تحت غطاء المطالبة باستحقاقات وأشهرت في وجوههم السلاح، فيما عد هذا التصرف محاولة لعرقلة الحكومة.  
 
وتعرضت الوزارتين لاقتحام ١٢ طقماً مجهزين بمختلف أنواع الأسلحة يقودهم أشخاص يحملون مسميات وصفات غير رسمية كقائد المقاومة الجنوبية جميعها تتبع الحزام الأمني الموالي للإمارات. 
 
وعمد المسلحون على ترويع الموظفين وطالبوا باستحقاقات لا يمكن لها أن تتحقق إلا بصورة نظامية وعبر مؤسسات الدولة. 
 
والحادث يؤكد على ضرورة التعجيل في إعادة تنظيم كافة الأجهزة الأمنية تحت مظلة وزارة الداخلية كأولوية قصوى لا تقبل التأخير تنفيذا لاتفاق الرياض.
 
وقال مصدر قضائي، إن قوات تابعة للانتقالي أغلقت المجمع القضائي بمدينة خور مكسر، ومنعت القضاة وأعضاء النيابة العامة من دخوله.
 




انتصار البيضاء