الأحد, 07 فبراير, 2021 10:27:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

أشاد وزير الداخلية ، بالتضحيات الجسام التي يبذلها الجيش الوطني وأبناء محافظة تعز في التصدي للمليشيات الانقلابية الحوثية ومشروعها الأمامي الكهنوتي المدعوم إيرانيا.
 
وأكد اللواء الركن إبراهيم حيدان، خلال لقائه بالعاصمة المؤقتة عدن، محافظ تعز نبيل شمسان، ومدير عام شرطة محافظة تعز العميد منصور الأكحلي وقائد قوات الأمن الخاصة العميد جميل عقلان، وأركان حرب محور تعز العميد الركن عبدالعزيز المجيدي، وقائد اللواء الخامس حرس رئاسي العميد عدنان رزيق، حرص الوزارة على تقديم كافة أوجه الدعم والإسناد للسلطة المحلية وأجهزتها الأمنية وتأهيل كوادرها ليتسنى لهم القيام بواجباتهم والمهام المناطة بهم.
 
وأشاد بالملاحم البطولية للجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهات القتال. 
 
واطلع وزير الداخلية، على مستجدات الأوضاع في المحافظة وجهود تثبيت الأمن والاستقرار وتفعيل المؤسسات وتحسين الخدمات الأساسية، إضافة إلى الوضع الأمني الميداني وسير العمليات العسكرية لاستكمال تحرير ما تبقي من المناطق الواقعة تحت سيطرة المليشيات الانقلابية الحوثية المدعومة من إيران .
 
وتطرق اللقاء، إلى مناقشة عدد من القضايا الأمنية أبرزها ما يتعلق باستقرار الأوضاع وتثبيت الأمن والاستقرار والقبض على الخارجين على القانون المطلوبين أمنياً، والجهود التي تبذل من قبل محافظ محافظة تعز وأجهزتها الأمنية لإنهاء بؤر التوترات والصراعات والتغلب عليها رغم شحة الإمكانيات والصعوبات والعراقيل التي تواجه سير تنفيذ المهام المنوطة بقيادات السلطة المحلية وأجهزتها الأمنية حيال تلك الأوضاع.
 
وشدد على مضاعفة جهود تفعيل أجهزة الدولة وتحسين الخدمات وتلبية احتياجات المواطنين والاهتمام بالجرحى ورعاية أسر الشهداء، مؤكداً أن تعز تمثل قبلة للثوار والثائرين ومنار للإشعاع الحضاري والعلمي والثقافي وأنها لا تقبل الذل وستدحر الميليشيات وتطهير كل شبر فيها من دنس المليشيا. 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء