عائلة عفاش حين أفسدت الماضي والحاضر     تقدم كبير للجيش في الجوف وعشرات القتلى الجرحى في صفوف الحوثيين     محافظ شبوة يدشن أعمال سفلتة مشروع طريق نعضة السليم     هل تفي الولايات المتحدة بوعدها في وقف الحرب باليمن؟     الحوثيون يفشلون مشاورات اتفاق الأسرى والمختطفين في الأردن     ملامح إنهاء الحرب في اليمن والدور المشبوه للأمم المتحدة     معارك ضارية في مأرب والجوف واشتعال جبهة مريس بالضالع     رحلة جديدة في المريخ.. استكشفا الحياة (ترجمة خاصة)     ملامح إسقاط مشروع الحوثي من الداخل     لماذا خسر الحوثيون معركة مأرب وما هي أهم دوافعهم للحرب     حرب مأرب كغطاء لصراعات كسر العظم داخل بنية جماعة الحوثي     أمن تعز يستعيد سيارة مخطوفة تابعة لمنظمة تعمل في مجال رعاية الأطفال     تقرير دولي: التساهل مع مرتكبي الانتهاكات يهدد أي اتفاق سلام في اليمن     الحكومة تدين قصف مليشيا الحوثي مخيما للنازحين في صرواح بمأرب     مرتزقة إيران حين يهربون بالتوصيف تجاه الأخرين    

الجمعة, 29 يناير, 2021 12:23:00 صباحاً

اليمني الجديد - وكالات ومواقع

 
علقت إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، بيع أسلحة للسعودية ومقاتلات إف-35 للإمارات، في إطار "مراجعة" قرار اتخذ إبان ولاية الرئيس السابق دونالد ترامب. 
 
جاء ذلك وفق ما أفادت به الخارجية الأمريكية أمس الاربعاء، ما يمثل صدمة عنيفة للسعودية والإمارات وتفوق لإيران المهدد الكبير لهما في المنطقة. 
 
وكانت واشنطن قد عدت السعودية والإمارات بالحصول على أسلحة أمريكية متقدمة، مرتبطة بخطوات جادة في عملية التطبيع مع الكيان الاسرائيلي. 
 
وتقول إدارة بايدن، إنها علقت صفقات السلاح في إطار مراجعة قرارات ترامب. 
 
وقال مسؤول في الخارجية لفرانس برس، إن إن التعليق يعد إجراء روتيني إداري تتخذه غالبية الإدارات الجديدة، موضحا أن الغاية منه، أن تلبي عمليات بيع الأسلحة التي تقوم بها الولايات المتحدة أهدافنا الاستراتيجية".
 
لكن القرار يبقى مفاجئا لأنه يشمل خصوصا ذخائر دقيقة وعدت بها السعودية ومقاتلات إف-35 بيعت للإمارات مقابل اعتراف هذه الدولة الخليجية بإسرائيل برعاية دونالد ترامب.
 
وتقوم شركات أسلحة أمريكية مثل رايثيون تكنولوجيز ولوكهيد مارتن بتصنيع أسلحة لصالح السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.
 
وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن التعليق سيؤثر على مبيعات أسلحة للإمارات والسعودية.
 
وتقود الرياض، الحليف القريب من الولايات المتحدة وخصوصا في عهد ترامب، تحالفا عسكريا دعما للحكومة اليمنية في نزاعها ضد الحوثيين المدعومين من إيران. والإمارات عضو في التحالف أيضا ومنخرطة في النزاع بقوة خصوصا في جنوب اليمن.
 
وعلق سفير الإمارات لدى الولايات المتحدة يوسف العتيبة، بأن بلاده تتوقع أن تراجع الإدارة الأمريكية الجديدة السياسات الراهنة وإنها ترحب بالجهود المشتركة لخفض التوتر وإحياء الحوار الإقليمي. 
 
وأضاف السفير في منشور بتويتر، أن الإمارات ستعمل عن كثب مع إدارة بايدن من أجل التوصل إلى نهج شامل للسلام والاستقرار في الشرق الأوسط.
 
 




غريفيث