مصرع 9 حوثيين في تعز بغارة للتحالف     واشنطن تكثف جهودها لوقف الحرب في اليمن وغارات ليلية في صنعاء     الأعياد الوطنية.. ذاكرة شعب وجلاء كهنوت     قبيلة حجور تصدر بيانا حول اعتقال النقيب خليل الحجوري من قبل التحالف     "التهاني".. كجريمة بحق اليمن!     مؤامرة السهم الذهبي والمحافظة المزعومة     واشنطن تدين عودة مليشيا الحوثي إلى اختطاف موظفين في سفارتها بصنعاء     قصة الصرخة الحوثية "الموت لأمريكا"     فريق طبي بمستشفى يشفين ينجح في إجراء عملية معقدة لأحد المرضى     مركز المخا للدراسات الاستراتيجية يستضيف ورشة حول العلاقات اليمنية الصومالية     قراءة في دوافع انسحاب القوات المشتركة من الساحل الغربي ( تقدير موقف)     الإعلان عن تأسيس أول منظمة عالمية SYI للدفاع عن المهاجرين اليمنيين خارج وطنهم     معلومات وتفاصيل تكشف عن الأسباب الحقيقية لانسحاب القوات المشتركة المفاجئ في الحديدة     محمد آل جابر بريمر اليمن     تحرك دولي ومحلي واسع للتحقيق مع رئيس الوزراء معين عبدالملك في أكبر قضايا فساد    

الخميس, 02 أبريل, 2015 11:43:00 صباحاً

اليمني الجديد - الشرق الأوسط
أكدت قوات التحالف التي تنفذ عملية «عاصفة الحزم» لإعادة الشرعية إلى اليمن، أمس، استمرار الضربات لليوم السابع على التوالي، محققة أهدافها المرسومة على جميع المستويات الجوية والبرية والبحرية.
 
وواصل طيران «عاصفة الحزم» بقيادة السعودية قصف مواقع الحوثيين، وبالأخص في محافظة صعدة, حسب المتحدث باسم قوات التحالف، العميد أحمد عسيري.
 
من جهتها, قالت مصادر ميدانية إن الغارات استهدفت منطقة مران التي يتخذ منها زعيم الحوثيين، عبد الملك الحوثي، مقرا له, وسط تقارير عن اختبائه في كهوف جبال مران مع تقنية عالية زوده بها الإيرانيون. 
 
وفي جبهة الضالع، شمال عدن، تمكنت المقاومة الشعبية من طرد الحوثيين من المدينة وإجبار قوات «اللواء 33 مدرع», الموالي لهم, على التقهقر والانهيار وفرار قيادته بعد 9 أيام من المواجهات الشرسة.
 
وقال قائد عسكري في المقاومة الشعبية في الضالع لـ«الشرق الأوسط»، إن المقاومة تمشط حاليا بعض الجيوب التي يوجد بها قنّاصة يتبعون ميليشيات الحوثي.
 
إلى ذلك, نفت قيادة التحالف بشكل قاطع استهداف المدنيين، واتهمت عناصر حركة «أنصار الله» الحوثية بالوقوف وراء قصف مصنع للألبان في مدينة الحديدة غرب اليمن، أمس، مما أدى إلى مقتل 37 شخصا على الأقل وإصابة نحو 80 آخرين.
 
وقال المتحدث باسم قوات التحالف، في مؤتمر صحافي بالرياض أمس، إن «الميليشيات الحوثية هي التي استهدفت مصنع الألبان». وأضاف أن «المعلومات التي وردت لنا من الأرض تؤكد أن ما أصاب المصنع قذائف هاون وصواريخ من نوع (كاتيوشا)، وتسببت بنشوب حريق وسقوط ضحايا»، متهما الحوثيين بمحاولة «إثارة البلبلة في المجتمع اليمني». كما اتهم عسيري الحوثيين بقصف مخيم المزرق للنازحين، شمال غربي اليمن، الاثنين الماضي، مما أدى إلى مقتل نحو 40 مدنيا.
 
من جهة أخرى، كشف عسيري عن تنسيق التحالف مع «الشرفاء» من القوات اليمنية، واللجان الشعبية الموالية للرئيس اليمني الشرعي عبد ربه منصور هادي. وأكد أن استهداف أفراد الجيش اليمني «ليس هدف التحالف في حد ذاته»، وناشد أفراد الجيش اليمني عدم التعامل مع ميليشيا الحوثيين.




قضايا وآراء
انتصار البيضاء