السبت, 16 يناير, 2021 08:44:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

أعلن المجلس الانتقالي (المدعوم إماراتيا)، رفضه الكامل لقرارات الرئيس "عبدربه منصور هادي" التي قضت بتعيين نائبا عاما ورئيسا لمجلس الشورى وعدد من النواب للمجلس وقرارا في رئاسة الوزراء.  
 
وقال المتحدث الرسمي للمجلس، علي الكثيري، إن القرارات أحادية الجانب، وتمثل تصعيداً خطيراً وخروجاً واضحاً ومرفوضاً عن ما تم التوافق عليه".
 
وهذه أول تصريحات شديدة من هذا النسق للمجلس الانتقالي تجاه الشرعية منذ تشكيل الحكومة الشهر الماضي. 
 
واعتبر "الكثيري" القرارات "نسفاً لاتفاق الرياض، وأن هيئة رئاسة المجلس تتدارس ما حدث وستعلن موقفاً رسمياً في القريب العاجل".
 
وأصدر الرئيس هادي مساء أمس الجمعة، قرارات بتعيين الدكتور أحمد الموساي نائبا عاما للجمهورية اليمنية، وتعيين الدكتور أحمد بن دغر" رئيسا لمجلس الشورى، وقراراً جمهوريا بتعيين مطيع أحمد قاسم دماج أميناً عاماً لمجلس الوزراء.
 
ومنذ عودة الحكومة نهاية الشهر المنصرم، لم تستطيع أن تتحرك داخل المدينة التي يفرض الانتقالي فيها وضع أمني صارم. 
 
وبعد تصريحات داعمة للحكومة من قبل محافظ عدن أحمد حامد لملس في قناة حضرموت أمس الأول، فورا، استدعت قيادة الانتقالي والإمارات للمحافظ إلى الإمارات والتي وصلها ظهر الجمعة. 
 
 




انتصار البيضاء