الخميس, 14 يناير, 2021 10:59:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

دعت الحكومة اليمنية، مجلس الأمن الدولي، إدانة الهجوم الإرهابي، الذي استهدف الحكومة في مطار عدن الدولي أواخر ديسمبر/ كانون أول المنصرم. 
 
وتبع الهجوم الصاروخي هجوما بالطائرات المسيرة على مقر إقامة الحكومة في منطقة معاشيق وسط العاصمة المؤقتة.  
 
وأثبتت التحقيقات بشكل قاطع حسب مؤتمر صحفي لوزير الداخلية اليمني اليوم الخميس، أن مليشيا الحوثي  (الموالية لإيران) هي من دبرت ونفذت الهجوم الصاروخي على المطار. 
وقال وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك في بيان الجمهورية اليمنية، أمام مجلس الأمن في الجلسة المفتوحة حول الحالة في الشرق الأوسط مساء اليوم، ندعوا مجلس الأمن إلى إدانة الهجوم الإرهابي إدانة واضحة بما يتناسب مع هول الإجرام الذي شاهده العالم أجمع انتصارا لدماء الأبرياء. 
 
وطالب المجلس، اتخاذ موقف حازم للتعامل مع تلك الجريمة البشعة والدموية التي تتنافى مع كل الأعراف والقيم الإنسانية وقواعد القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان، وإحالة مرتكبيها للمحاسبة ".
 
وجدد ترحيب الحكومة، بالقرار الأخير الذي اتخذته الإدارة الأمريكية بشأن تصنيف جماعة الحوثي كمنظمة إرهابية، مؤكدا أن هذا القرار ينسجم مع مطالب الحكومة اليمنية ومع إجماع الشعب اليمني ويثبت الطبيعة الإرهابية لهذه الجماعة العدوانية، وعدم جديتها في تحقيق السلام ومحاولاتها المستمرة لإطالة أمد الحرب والتسبب في أسوأ كارثة إنسانية في العالم. 
 
وأكد حرص الحكومة اليمنية، على تسهيل أعمال كافة الهيئات الدولية والمنظمات الإنسانية والمؤسسات التجارية والمصرفية لضمان سهولة تدفق المساعدات والسلع لكافة أبناء شعبنا في كل الجغرافيا اليمنية دون أي انتقاص.
 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء